انسحاب جماعي للأندية الإنكليزية من دوري السوبر الأوروبي

الأندية الإنكليزية تُعلن انسحابها تباعاً من دوري السوبر الأوروبي، وتعتذر للجماهير والاتحاد الإنكليزي لكرة القدم يثني على الخطوة.

  • جماهير ليفربول تعلّق لافتة خارج ملعب
    جماهير ليفربول تعلّق لافتة خارج ملعب "أنفيلد" اعتراضاً على دوري السوبر الأوروبي

أعلنت جميع الأندية الإنكليزية انسحابها من بطولة دوري السوبر الأوروبي، حيث كان مانشستر سيتي أول المتراجعين عن القرار بشكل رسمي.

وبدأت الأندية الستة التي كانت ضمن مؤسسي البطولة الجديدة باتخاذ الإجراءات اللازمة لمغادرة البطولة.

وكان السيتي أول أندية "البريميرليغ" التي تعلن رسمياً قرار مغادرة البطولة، بعد أن تم تسريب معلومات تفيد بمغادرة تشيلسي أيضاً، وهو الأمر الذي انطبق فيما بعد على مانشستر يونايتد وليفربول وأرسنال وتوتنهام.

وتباعاً خرجت الأندية الأربعة الأخرى بسلسلة بيانات تؤكد فيها الانسحاب من البطولة.

وقال ليفربول في بيانه: "يؤكد ليفربول أن مشاركتنا في مقترح تكوين دوري السوبر الأوروبي لن يستمر".

في الوقت الذي اعتذرت فيه إدارة أرسنال للجماهير على ارتكاب "هذا الخطأ"، وأشارت إلى أن ردّ فعل الجماهير جعلها تفكر مجدداً وتعيد تقييم الأمر.

ولم يختلف بيان توتنهام عن بياني ليفربول وأرسنال، حيث أكدت إدارة "السبيرز" شعورها بالندم إزاء هذا القرار، وهو ما أكده أيضاً مانشستر يونايتد في بيانه.

يذكر أن الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم أثنى على قرار ناديي تشيلسي ومانشستر سيتي بعدم المشاركة، بينما شكر الجماهير على قتالها حتى لا تبصر هذه البطولة النور.

وفي سياق متصل، رفض بايرن ميونيخ المشاركة في دوري السوبر الأوروبي، مشيراً إلى أنه سيقف مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والاتحاد الألماني للعبة. وسار روما على نفس خطى مجموعة من الأندية الأوروبية.

كما أشار رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي إلى رفض ناديه لفكرة إنشاء دوري السوبر الأوروبي، مؤكداً أن "أي مقترح من دون دعم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)"، لا يحل المشاكل الحالية لكرة القدم لأن وراءه "مصالح شخصية".

وكانت مجموعة من الأندية الأوروبية قد أعلنت تأسيس بطولة "دوري السوبر الأوروبي" بشكل رسمي. وقد انضم إلى البطولة 12 نادياً: ميلان، أرسنال، أتلتيكو مدريد، تشلسي، برشلونة، إنتر، يوفنتوس، ليفربول، مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد، ريال مدريد، توتنهام.