جماهير مدريد المتواضعين يطردون اليمين المتطرّف

جماهير رايو فاييكانو تعترض رئيس حزب "فوكس" اليميني المتطرّف سانتياغو أباسكال بعد دخوله إلى ملعب الفريق.

  • سانتياغو أباسكال في مدرجات ملعب رايو فاييكانو
    سانتياغو أباسكال في مدرجات ملعب رايو فاييكانو

لا مكان لممثلي حزب "فوكس" الإسبانيّ في ملعب رايو فاييكانو المدريدي. النادي العائدة ملكيّته إلى إقليم مدريد يأخذ ملعب باييكاس مقرّاً له. اسم الملعب يعود إلى منطقة باييكاس المتواضعة المعروفة بالاكتظاظ السكّاني، علماً أنّها تبعد أقلّ من 6 كيلومترات عن وسط المدينة السياحيّ.

بحجّة الترشّح إلى مجلس إقليم مدريد حصلت المشاركة السياسية في مباراة كرة قدم. دخل رئيس حزب "فوكس" اليميني المتطرّف سانتياغو أباسكال إلى مقاعد كبار الزوار ومعه مرشحة الحزب روسيو موناستيريو.

عارض الجمهور الأمر بشدّة. ارتدى محبّو الفريق المنافس في الدّرجة الثانية اللباس الواقي من فيروس كورونا، حملوا أدوات التعقيم لتطهير الملعب من وجوه سياسية غير مرحّب فيها، في دلالة لرفضهم التامّ للحزب المذكور.

لا شكّ في أنّ نتيجة اللقاء لم تعن لرئيس الحزب والمرشحة  لأنّ الهدف الأساسيّ هو الاستعداد للانتخابات في 4 من الشهر المقبل.

رئيس النادي راوول بريسا قال إنّ القيّمين على الحزب اتّصلوا وبادروا لمتابعة المباراة، وبدوره رحّب بالفكرة على اعتبار أبواب النادي مفتوحة للجميع.

أكثر ما استفزّ الجمهور تغريدة رئيس الحزب اليمينيّ، شاكراً إدارة النادي على دعوته وقال إنّ منطقة فاييكاس لا تستحقّ لقب "مجموعة من المجانين"، بل على العكس تحتوي على سكّان طيّبين واسم النادي يلمع في إسبانيا عموماً.

الحزب اليمينيّ يسعى إلى زيادة مقاعده في المجلس في الدّورة الحالية، تماماً كما حصل في إقليم كاتالونيا قبل شهرين، لذا اختار إطلالته من ملعب رايو فاييكانو ذلك أنّ منطقة فاييكاس  تُعد استثماراً انتخابياً اذ انها تضم15 ألف صوت.

اللافت أنّ الزيارة غير المرّحّب بها أتت بعد 3 أسابيع على إشكال بين مؤيّدين للحزب اليمينيّ ومعارضين له في المنطقة نفسها، حين كان رئيس الحزب يشارك في مهرجان انتخابيّ وانتهى الأمر باعتقالات إضافة إلى 35 جريحاً.