"يويفا" سيقاطع وسائل التواصل الاجتماعي!

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" ينضم إلى حملة كرة القدم الإنكليزية لمقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي بهدف مكافحة العنصرية.

  • "يويفا" سيقاطع وسائل التواصل الاجتماعي!

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" اليوم الخميس أنه سينضم لحملة كرة القدم الإنكليزي لمقاطعة وسائل التواصل الإجتماعي، والتي ستبدأ غداً الجمعة وتستمر حتى الاثنين المقبل.

وتهدف الحملة إلى مكافحة العنصرية على هذه المنصات، بالإضافة إلى إظهار التضامن مع اللاعبين الذين يتعرضون لتهديدات وشتائم.

وأعلن "اليويفا" أنه لن ينشر أي محتوى عبر حساباته في وسائل التواصل حتى 3 آيار/مايو المقبل، وذلك للدفع نحو اتخاذ إجراءات ضد الإساءات التمييزية المستمرة التي يتلقاها اللاعبون والأشخاص المنتمون إلى كرة القدم عبر الإنترنت.

وأكد ألكسندر تشيفرين، رئيس "يويفا"، أن الإهانات سواء داخل الملعب أو على وسائل التواصل غير مقبولة موضحاً أنه "يجب وضع حد وذلك سيكون بمساعدة السلطات العامة والتشريعية وعمالقة شبكات التواصل الاجتماعي".

وأعلنت أندية الدوري الإنكليزي منذ أيام أنها ستقود حملة "مقاطعة" لشبكات التواصل الاجتماعي رداً على الإساءات العنصرية.

وكان فريق سوانزي سيتي أول المبادرين لاتخاذ هذه الخطوة في 8 نيسان/أبريل الجاري، إذ أعلن مقاطعته لكافة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة أسبوع، اعتراضاً على العنصرية التي يتعرّض لها اللاعبون على هذه المنصات.

وقال النادي إن المقاطعة ستشمل جميع لاعبيه من الفريق الأول والشباب وفريق السيدات والجهاز الفني والحسابات الرسميّة للنادي لمدة أسبوع رفضاً للعنصرية.

كما ردّ عليها بعض مشاهير اللعبة مثل تيري هنري بإغلاق حساباتهم إلى أن يتم حلّ هذه المشكلة.