نادي سلوان... بالكرة يتحدّى الاحتلال

كيف يتحدّى نادي سلوان لكرة القدم في القدس المحتلة قوات الاحتلال؟

  • ألوان علم فلسطين على قمص فريق سلوان
    ألوان علم فلسطين على قمص فريق سلوان

تشكّل الرياضة لدى المقدسيين إحدى أوجه التحدّي للعدو والتمسّك بالقدس بوجه الاحتلال وفي ظل تمدّد الإستيطان. هذا هو الحال في بلدة سلوان في القدس المحتلة التي تشتهر بناديها في كرة القدم "نادي سلوان".

لكن شهرة هذا النادي ليست فقط في الألقاب والنجوم، بل بالقميص الذي يرتديه اللاعبون.

إذ منذ انطلاقة هذا النادي عام 1965 اختار ألوان علم فلسطين لقميصه ثم أضاف عليه صورة مسجد قبة الصخرة، وهو حتى الآن لم يتخلَّ عن هذا القميص رغم كل ما يتعرّض له من قمع ومضايقات.

وآخر ما حصل لهذا النادي كان في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي عندما اعتقلت قوات الاحتلال رئيسه مروان الغول بعد مداهمة منزله، ثم اقتادته إلى مقرّ النادي في بلدة سلوان جنوب الأقصى وفتّشته وعبثت بمحتوياته.

وبالحديث عن الأندية التي اختارت علم فلسطين على قمصانها، فإن نادي "بالاستينو" في تشيلي عرف شهرة واسعة من خلال تواجد خريطة فلسطين على قميصه وهذا ما أغضب كيان الاحتلال.