"صرخة" ضد الاحتلال من نجم الكرة السابق كانوتيه

نجم الكرة السابق فريديريك كانوتيه يؤكّد مجدّداً وفاءه لفلسطين من خلال "صرخة" ضد الاحتلال إزاء ما يحصل في القدس وحي الشيخ جراح.

  • كانوتيه من أوائل النجوم في العالم تضامناً مع فلسطين
    كانوتيه من أبرز النجوم في العالم تضامناً مع فلسطين

مجدّداً يُظهر نجم إشبيلية الإسباني السابق والعديد من الأندية الأوروبية، فريديريك كانوتيه، وفاءه لفلسطين وتضامنه مع قضيتها وشعبها كما لا يفعل غيره من النجوم.

كان ذلك منذ لقطته الشهيرة بإظهاره قميصاً عليه كلمة فلسطين باللغة العربية وغيرها من اللغات بعد تسجيله هدفاً وذلك خلال العدوان على غزة عام 2008.

أو حتى عندما  سخر مما يُسمّى "صفقة القرن" التي أعلنها الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، وغيرها من العديد من الأمثلة.

وبالتأكيد فإن كانوتيه لا يمكن إلا أن يتضامن مع القدس وصمود أهلها إزاء اعتداءات قوات الاحتلال وما يجري في حي الشيخ جراح.

هكذا قال كانوتيه كلمات بمثابة "صرخة" حيث كتب على صفحته في "تويتر": "في هذه الأثناء يستمرّ الفصل العنصري ويتم طرد الفلسطينيين من منازلهم بينما يتواطأ معظم "القادة" في صمتهم في أفضل الأحوال ودعمهم المباشر في أسوأ الأحوال"، مع وسْم "أنقذوا_حي_الشيخ_جراح".

كما أعاد كانوتيه نشر مقطع فيديو لاعتداءات قوات الاحتلال المستمرّة على الفلسطينيين.