تشيلسي بطلاً لدوري أبطال أوروبا

توماس توخيل يقود تشيلسي إلى الفوز بلقبه الثاني في دوري أبطال أوروبا، ومانشستر سيتي يفشل في تحقيق لقبه الأول.

  • تشيلسي بطلاً لدوري أبطال أوروبا
    تشيلسي بطلاً لدوري أبطال أوروبا

حقق تشيلسي الإنكليزي، مساء أمس السبت، لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه، بعد تفوقه على مانشستر سيتي بهدف من دون رد.

وجاء هدف المباراة الوحيد في الشوط الأول عن طريق كاي هافرتز في الدقيقة 42.

وفشل مانشستر سيتي في تحقيق لقبه الأول في البطولة بعد بلوغه النهائي للمرة الأولى في تاريخه، فيما فشل مدربه بيب غوارديولا في تحقيق لقبه الثالث.

في الشوط الأول، استحوذ السيتي على الكرة، لكن استحواذه كان سلبياً، بحيث نجح مدرب تشيلسي توماس توخيل في قراءة خطة لعب غوارديولا، فلم يسمح للسيتي بإيجاد المساحات.
 
وكاد تشيلسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 14، لكن تيمو فيرنر سدد كرة ضعيفة أمسك بها إديرسون بسهولة.
 
وواصل "البلوز" بحثه عن هدف، بعدما أرسل بن تشيلويل عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 17، تابعها كانتي برأسية ذهبت بعيداً عن المرمى.

وعاد السيتي إلى الظهور الهجومي في الدقيقة 28، بعدما أرسل كيفين دي بروين بينية لفودين الذي انفرد بميندي مسدداً كرة ارتدت في الدفاع.
 
وتعرض تشيلسي لضربة في الدقيقة 39، إثر تعرض مدافعه سيلفا للإصابة، ليغادر أرض الملعب، ويحل مكانه كريستينسين، لكنه لم يتأثر، وسجل بعد ذلك هدف المباراة الأول.

في الشوط الثاني، ازدادت معاناة السيتي، إذ تعرض قائده دي بروين للإصابة في الدقيقة 56،  ليغادر أرض الملعب، ويحل مكانه غابرييل خيسوس.
 
وأهدر تشيلسي فرصة قتل المباراة في الدقيقة 73،  وظهر البلوز من جديد في الدقيقة 76، بتسديدة أرضية من ماونت من خارج منطقة الجزاء.
 
وكاد محرز أن يسجل هدف التعادل القاتل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع، لكن تسديدته ذهبت بعيدة. وبهذا، توّج تشيلسي بلقب "التشامبيونز ليغ" في المباراة التي احتضنها ملعب "دو دراغاو" في البرتغال.