مدرب بلجيكا رغم الفوز: شعرنا بحزن شديد!

هذا ما قاله مدرب منتخب بلجيكا، روبرتو مارتينيز، بعد الفوز في المباراة الأولى في كأس أوروبا.

  • مارتينيز خلال المباراة
    مارتينيز خلال المباراة

أكّد الإسباني روبرتو مارتينيز، مدرب منتخب بلجيكا، عقب الفوز على روسيا بنتيجة 3-0، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في كأس أوروبا، بأنه "كان هناك دموع وبكاء" في غرف الملابس بعد معرفة اللاعبين بسقوط نجم الدنمارك كريستيان اريكسن مغشيّاً عليه خلال المباراة أمام فنلندا، ضمن المجموعة ذاتها.

وقال مارتينيز خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة التي أُقيمت في مدينة "سان بطرسبورغ" الروسية: "كان هناك دموع وبكاء. شعرنا بحزن شديد. شاهدنا كل شيء مباشرة قبل 5 دقائق من اجتماعنا للتحضير لمباراة روسيا. هل بإمكانكم التخيّل، كرة القدم كانت آخر شيء نريد الحديث عنه".

وذكّر المدرب الإسباني بوجود عدد من اللاعبين الذين زاملوا اريكسن في الفريق ذاته، مثل النجم روميلو لوكاكو في إنتر ميلانو الإيطالي.

وأضاف: "لقد كانت لحظة صعبة في سان بطرسبورغ. لا يمكنني تصوُّر ما حدث في كوبنهاغن. نتمنّى له الأفضل، ولعائلته ولمنتخب الدنمارك. سنصلي من أجله".

وحول الفوز على روسيا، أثنى مارتينيز على الدور الكبير لتوماس مونييه بعد أن سجّل هدفاً وصنع آخر، كما اعتبر أن "جميع اللاعبين الـ 26 على أتمّ استعداد لتقديم ما هو ضروري من أجل الفريق".