يورو 2020: فتح تحقيق حول احتفال أرناوتوفيتش!

الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" يفتح تحقيقاً في احتفال ماركو أرناوتوفيتش بعد تسجيله في مرمى مقدونيا الشمالية.

  • يورو 2020: فتح تحقيق حول احتفال أرناوتوفيتش!
    أرناوتوفيتش أثناء احتفاله

فتح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، تحقيقاً حول احتفال ماركو أرناوتوفيتش مهاجم منتخب النمسا بهدفه في بطولة أمم أوروبا "يورو 2020". واتُّهم أرناوتوفيتش بتوجيه إهانات عنصرية للاعب مقدونيا الشمالية.

وقال "يويفا" في بيان له: "تم تعيين مفتش للأخلاقيات والانضباط لإجراء تحقيق بشأن حادثة اللاعب ماركو أرناوتوفيتش التي وقعت خلال مباراة بين النمسا ومقدونيا الشمالية في أمم أوروبا يوم 13 حزيران/يونيو الجاري".

من جانبه، أوضح اتحاد الكرة في مقدونيا الشمالية، في بيان في "فيسبوك"، أنه بعث خطاباً رسمياً لـ"يويفا" يطالب فيه بأشد عقوبة على أرناوتوفيتش الذي سجل الهدف الثالث للنمسا في المباراة التي انتهت بفوز فريقه (3-1)، يوم الأحد الماضي.

وقال الاتحاد المقدوني: "نحن ضد التمييز وجميع أشكال الإهانات الأخرى التي ليست جزءاً من كرة القدم التي ندافع عنها جميعاً".

وبحسب ما ورد فإن اللاعب النمساوي استخدم عبارة ترمز إلى حرب كوسوفو، بحيث تعود أصول أرناتوفيتش إلى صربيا.

أما اللاعب الذي وُجهت إليه العبارة فهو إزغان أليوسكي الذي ينحدر من أصول ألبانية.

وفي وقت سابق نفى أرناوتوفيتش مزاعم "العنصرية"، حيث قال للصحافيين في معسكر منتخب النمسا: "لم أكن عنصرياً أبداً ولن أكون".

بدوره، كان ديفيد ألابا قائد النمسا قد توّجه إلى زميله وحاول إسكاته أثناء احتفاله.