ضربة قاسية لبرشلونة: لا تعاقدات حتى شتاء 2016

محكمة التحكيم الرياضي ترفض الطعن المقدَّم من برشلونة ضد عقوبة حرمانه من إبرام تعاقدات لمدة عام.

لن يستطيع برشلونة التعاقد مع لاعبين في سوق الإنتقالات الشتوي القادم والصيفي الذي يليه
لن يستطيع برشلونة التعاقد مع لاعبين في سوق الإنتقالات الشتوي القادم والصيفي الذي يليه
لم توافق محكمة التحكيم الرياضي على الطعن المقدَّم من نادي برشلونة الإسباني ضد العقوبة الموقعة عليه بمنعه من إجراء تعاقدات جديدة لمدة عام، وهو ما يعني أن "البلاوغرانا" لن يتمكن من ضم لاعبين حتى عام 2016.
وأعلنت المحكمة الإبقاء على العقوبة التي كان قد وقّعها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) نظراً لانتهاك النادي الكاتالوني لنظام الإنتقالات الدولية وتسجيله لاعبين تقل أعمارهم عن 18 عاماً.
ونشرت المحكمة قرارها في بيان تضمن أيضاً فرض غرامة مالية على برشلونة بقيمة 370 ألف يورو.
وبذلك لن يتمكن النادي الكاتالوني من إجراء أي تعاقدات جديدة خلال موسم الانتقالات الشتوية أو الصيفية المقبلين.
يشار إلى أن العقوبة قد تم توقيعها قبل أشهر وبعد تقديم طعن أولي ضدها سمحت لجنة الاستئناف التابعة للفيفا لبرشلونة بإجراء تعاقدات خلال موسم الانتقالات الصيفية الماضي.
وشهد أغسطس/آب الماضي تصديق الفيفا على هذه العقوبة، ثم تقدم النادي الكاتالوني بطعن جديد ضدها أمام محكمة التحكيم الرياضي ولكنه انتهى بالرفض أيضاً.
وتشير التكهنات إلى أن قرار رفض الطعن قد يدفع للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة لرئاسة برشلونة، رغم أن ولاية الرئيس الحالي جوسيب ماريا بارتوميو ستنتهي في أغسطس/ آب 2016.