نيمار يساعد الأطفال الفقراء في مسقط رأسه

النجم نيمار يفتتح مؤسسة لتعليم الأطفال الفقراء على الرياضة واختصاصات أخرى في مدينة برايا غراندي في ولاية ساو باولو.

خطوة إنسانية لافتة من نيمار
خطوة إنسانية لافتة من نيمار
في خطوة إنسانية لافتة، إفتتح نجم برشلونة نيمار مؤسسة خاصة به لمساعدة الأطفال الفقراء في مسقط رأسه بمدينة برايا غراندي بولاية ساو باولو.
وسيقدم معهد نيمار حصص مجانيه في كرة القدم والكرة الطائرة والسباحة والجودو وكرة السلة والقراءة واللغة والموسيقى والرقص والحاسبات لحوالي ألفين و300 طفل بين سن 7 و14 عاماً.
ويحتوي المعهد على ملعب كرة قدم ومبنى، وأسهم اللاعب فيه بـ 25 مليون ريال برازيلي (9.2 ملايين دولار).
وقال نيمار في تصريحات للصحافيين خلال الافتتاح "كنت أعيش على بعد مربعين سكنيين من هنا، لم تتاح لنا فرص في طفولتنا. وهذا (المعهد) بمثابة باب كبير حتى يمكننا تقديم فرص للأشخاص المقيمين هنا".
وأوضح والد نيمار، ان المعهد لا يخطط للقيام بمهمة اصطياد المواهب، من أجل اكتشاف لاعبين جدد بين الاطفال الذين ستقوم المؤسسة برعايتهم.
وسيقبل المعهد فقط الاطفال من الاسر التي يقل دخلها الشهري عن 140 ريال (51 دولار) لكل شخص، والتي تعيش في الاحياء الثماني الفقيرة في برايا غراندي.
وسيطالب المعهد بذهاب الاطفال بانتظام إلى المدرسة وحضور ما لايقل عن 90% من الحصص كحد أدنى.