ماذا قالت الصحف الإسبانية عن فوز برشلونة والإيطالية عن خسارة يوفنتوس؟

الصحف الإسبانية تشيد ببرشلونة بعد تحقيقه لقب دوري أبطال أوروبا، وصورة دموع أندريا بيرلو تحتل أغلفة الصحف الإيطالية بعد خسارة يوفنتوس في النهائي.

إحتلت دموع بيرلو عقب خسارة يوفنتوس أغلفة الصحف الإيطالية
هللت الصحف الرياضية الإسبانية لفوز برشلونة بلقب دوري أبطال أوروبا بعد تغلبه على يوفنتوس الإيطالي 3-1 في النهائي.
وكتبت صحيفة "ماركا": "اللقب الخامس الذهبي" ونشرت صورة لشافي هيرناندز يحمل باتجاه سماء برلين كأسه الـ25 مع برشلونة، وأضافت "البرسا يتوج بالثلاثية" ولاعب الوسط "ينال نهاية مستحقة"، في إشارة إلى رحيل تشافي.
وأضافت الصحيفة "ملوك هذا القرن" في إشارة إلى الأربعة ألقاب القارية التي توج بها البرسا خلال العشرة مواسم الأخيرة. وهي الفترة المعروفة بتأثير الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي وصفته كـ"نجم" النهائي. وأضافت "فجّر ميسي النهائي في برلين من خلال الصمت".
كما أشارت إلى أصحاب الأهداف الثلاثة: الكرواتي إيفان راكيتيتش والأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار، باعتبارهم الأبطال الجدد لـ"فريق العصر"، وأضافت "رفعت المباراة البرسا إلى رأس كرة القدم خلال الأعوام الـ15 الأولى من القرن".
أما صحيفة "آس" فذكرت، الثلاثية الثانية خلال ستة أعوام لفريق "عزف سيمفونيته الخامسة ببرلين".

وبصورة لميسي وهو يقبل كأس الأبطال الذي حقق به الثلاثية، افتتحت صحيفة "إل موندو ديبورتيفو" غلافها بوصف الكاتالوني بـ"فريق العقد".
وأكدت أن الفوز على اليوفي رفع من شأن لويس إنريكي مدرب البرسا. وأن ميسي هو "الخيط الرئيسي لعصر عرف أيضاً بلاعبين مثل (أندريس) إينييستا الذي سطع نجمه وتشافي الذي حمل الكأس".
وأشارت الصحيفة الكاتالونية إلى أن وراء الأرجنتيني "فريق واعد ومدرب حازم استطاع بموسمه الأول تحقيق ما هو غير وارد".
وأبرزت "البرسا الذي يضم ميسي ولويس إنريكي و(جيرارد) بيكيه ونيمار وتشافي وراكيتيتش، فريق رائع.سيواجه تحدي الحفاظ على هذه الثلاثية مثلما حدث في عام 2009".
وسيعتمد الفريق في هذا التحدي على راكيتيتش وسواريز "وهما صفقتان بقيمة ثلاثية".
فيما أكدت صحيفة "سبورت" الكاتالونية على أن البرسا هو "أفضل فريق في التاريخ" والسبب "يعود لأولئك اللاعبين الذي يجب أن يحمل حمضهم النووي (DNA) صفة أبطال وليس لاعبي كرة قدم".

الصحف الإيطالية

هيمنت صورة لاعب وسط يوفنتوس أندريا بيرلو والدموع في عينيه بسبب هزيمه فريقه على الصفحات الأولى من الصحف الإيطالية.
وكتبت صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" في عنوانها "برأس مرفوعة" ونشرت صورة لبيرلو والدموع في عينيه ويخفف عنه زميله الفرنسي بول بوغبا الذي أصبح أحد رموز اللقاء أمام البرسا بجميع أنحاء إيطاليا.
وقالت الصحيفة في عنوان فرعي "اليوفي كان محارباً، يعيش اليوفي" وسلّطت الضوء على الثلاثي المميز "السريع والعنيف والمثالي" المكوّن من لاعبي برشلونة ليونيل ميسي ونيمار وأندريس إينييستا.
كما ظهرت نفس الصورة لبيرلو بالنسخة المطبوعة لصحيفة "كورييري ديللا سيرا" التي جاء عنوانها "برسا ميسي قضى على الحلم. دموع بيرلو".
واستعرضت في مقالها أن "اليوفي الجيد والعنيد خسر في برلين نهائي التشامبيونز ليغ (3-1) على يد برشلونة".
فيما نشرت صحيفة "لاستامبا" نفس الصورة ولكنها ملتقطة من زاوية أخرى وكتبت "اليوفي المحارب ليس كافياً أمام برشلونة"، وكتبت بصفحاتها الداخلية "اليوفي حارب ولكن الكأس من نصيب برشلونة".