صحف إسبانيا: "إخفاق القرن" و"الفشل الثلاثي" لريال مدريد

فشل ريال مدريد في بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا وتألق المدريدي السابق ألفارو موراتا ومصير مدرب الملكي كارلو أنشيلوتي في عناوين الصحف الإسبانية.

خيبة رونالدو وبايل
تصدر توديع ريال مدريد الإسباني لدوري أبطال أوروبا أمام يوفنتوس الإيطالي عناوين الصحافة الإسبانية التي لم تتوان عن وصفه بـ"إخفاق القرن"، فيما تغنت بأداء ألفارو موراتا لاعب "اليوفي" الحالي والملكي السابق.
وذكرت "ماركا" أن المباراة كانت "إخفاق القرن" وحالت دون "تحقيق فرصة تاريخية بخوض مباراة أمام برشلونة كانت لتصبح أم كل النهائيات"، واصفة هدف موراتا الذي أدرك التعادل لليوفي بأنه "أسوأ كابوس ممكن".
وعنونت "ماركا" مقالها بـ"وداعاً يا رجال" مشيرة إلى أن الشوط الأول بالمباراة كان "جيداً" لكن اللقاء شهد "شوطا ثانياً متدهوراً"، معربة عن أسفها لعدم وجود نهائي بين الريال وبرشلونة قائلة "الكلاسيكو الكبير سيكون في عام آخر".
وأخذ هدف موراتا حيزاً كبيراً من مقال الصحيفة التي وصفته بـ"موراتا الكبير"، ثم تساءلت عن استمرار الإيطالي كارلو أنشيلوتي في تدريب الريال الموسم المقبل مستشهدة بتصريحه "النادي لديه الحق في تغيير المدرب".
وأخيراً تحدثت "ماركا" عن الويلزي غاريث بايل وقالت إنه "لا يمكن أن يشتكي من الكرات"، في إشارة إلى تصريحات مدير أعماله التي قال فيها إن "زملاءه لا يمررون له الكرة" بعدما أهدر العديد من الفرص في المباراة .
أما "آس" فاعتبرت موراتا نجم المباراة وذكرت على غلافها "موراتا كان يجب أن يثبت وجوده"، مشيرة إلى أن فريق أنشيلوتي بقي هذا العام "دون النهائي الحلم".
كما شككت في استمرار أنشيلوتي لأن مدير العلاقات المؤسسية في الملكي إميليو بوتراغينيو لم يؤكد استمراره "مرتين".
وأضافت "آس" في مقالها "مدريدي في برلين: موراتا" الذي مثّل كابوساً لريال مدريد بعدما سجل هدفين في نصف النهائي.
ونقلت "آس" تصريحات أنشيلوتي التي قال فيها: "أنا قررت الإستمرار، ولكنني أتفهّم طبيعة كرة القدم".
أما الصحافة الكاتالونية فتحدثت أيضاً عن خروج الريال وأعربت "إل موندو ديبورتيفو" عن دهشتها بعبارة:"ماما ميا"، مشيرة إلى أنه باستثناء حدوث "معجزة في الليغا، سينهي (الريال) موسماً كارثياً بفشل ثلاثي"، في إشارة إلى دوري الأبطال وكأس ملك إسبانيا والليغا.
من جهتها، أعربت "سبورت" عن أسفها لخسارة الريال قائلة: "للأسف لن يكون هناك كلاسيكو في برلين" وواصفة خروج الميرينغي بـ"الفشل الثلاثي"، مبرزة أن الريال "لن يفوز بأي لقب هذا الموسم".

وأضافت أن ريال "مدريد أقصي من النهائي" في مباراة "شهد خلالها (سانتياغو) برنابيو واحدة من أسوأ خيبات الأمل في تاريخه".