برشلونة يكتسح قرطبة بالثمانية موجهاً تهديداً قوياً لبايرن ميونيخ

برشلونة يحقق فوزاً مدوّياً على قرطبة في عقر داره 8-0، في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

فرحة لاعبي برشلونة بأحد الأهداف

وجّه برشلونة تهديداً قوياً لخصمه بايرن ميونيخ الألماني قبل مباراتهما الأربعاء المقبل في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم معززاً آماله بإحراز لقب الدوري الإسباني باكتساحه مضيفه قرطبة بثمانية أهداف نظيفة، ضمن مباريات الجولة الـ35 من المسابقة.
والفوز هو الرابع لبرشلونة توالياً والـ28 له في المسابقة، لتتبقى له ثلاث مباريات، سيعني الفوز بها تتويجه باللقب.
وأصبح رصيد برشلونة 87 نقطة في الصدارة، فيما تجمد رصيد قرطبة عند 20 نقطة في المركز العشرين والأخير ليسقط حسابياً إلى الدرجة الثانية.
وشهدت المباراة أول "هاتريك" للأوروغوياني لويس سواريز مع برشلونة

وتعد هذه ثاني أقسى هزيمة في "الليغا" هذا الموسم بعد فوز ريال مدريد على غرناطة 9-1.
واستهل برشلونة اللقاء بعرضية من الجانب الايمن للبرازيلي داني ألفيش (2) انقضّ عليها نيمار بيمناه لكنه سددها فوق القائم.
وأهدر ميسي فرصة مؤكدة (5) لافتتاح التسجيل لكن دفاع قرطبة تألق في تحويل تسديدته بعيداً عن المرمى.
وحاول قرطبة فك الحصار الكاتالوني وكاد يهز شباك التشيلياني كلاوديو برافو، بعدما مرر اديمار عرضية من الجانب الايسر لفلورين اندوني لكن رأسيته مرّت فوق العارضة.
وأهدر ميسي فرصة هدف محقق (26) بعد مراوغته لثلاثة لاعبين داخل المنطقة قبل أن يسدد بيسراه أرضية تمكن حارس قرطبة من التصدي لها.
وكرر نيمار إهدار الفرص (37) بإضاعته هدف محقق من كرة مررها له ميسي لتصطدم كرته بالقائم الأيسر.
وأخيراً جاء الهدف الأول للبرسا (42) من عرضية مررها ميسي إلى الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي سددها بقوة بيمناه داخل المنطقة لتخترق شباك كارلوس كورال حارس قرطبة.
وأضاف سواريز الهدف الثاني (45) من تمريرة لأندريس إينييستا ليحوّلها في الشباك من لمسة واحدة.

وفي الشوط الثاني، لم تمر دقيقة حتى أضاف ميسي الهدف الثالث (46) من رأسية قوية لعرضية من البرازيلي ألفيش، قبل أن يعود سواريز ليسجل الهدف الثاني له والرابع للفريق (53).
وأهدر نيمار فرصة غريبة (60) من عرضية من سواريز من الجانب الأيمن ليحوّلها بغرابة بعيداً عن المرمى.
وتواصلت حفلة هز الشباك، ليسجل المدافع جيرارد بيكيه هدفاً بالرأس (65)، قبل أن يضيف ميسي هدفه الثاني والسادس للفريق (80).
وأخيراً نجح نيمار في هز الشباك بهدف من ركلة جزاء كان هو صاحبها (85) قبل أن يختتم سواريز الثمانية بهدف ثالث "هاتريك" له (88).