برشلونة والريال يدخلان مرحلة اللا خطأ

برشلونة يواجه أوساسونا في الجولة الـ 34 من الدوري الإسباني منتشياً بفوزه القاتل بـ "كلاسيكو الأرض" على حساب غريمه الأزلي ريال مدريد، في حين يحل الأخير ضيفاً على ديبورتيفو لاكورونيا آملاً بتحقيق نتيجة تعيد له توازنه.

  • برشلونة خرج من دائرة الضغط نسبياً بعد الفوز بـ "الكلاسيكو" (أ ف ب)
سيواجه برشلونة على ملعبه "كامب نو"، غداً الأربعاء، أوساسونا في الجولة الـ 34 من الدوري الإسباني منتشياً بفوزه القاتل بـ "كلاسيكو" الأرض على حساب غريمه الأزلي ريال مدريد وتصدره البطولة بأفضلية المواجهات المباشرة معه.

 وأقر مدرب النادي الكاتالوني لويس إنريكي بأن الهدف الأخير الذي سجله الأرجنتيني ليونيل ميسي في "الكلاسيكو" والذي أهدى الفريق الفوز أعطى "دفعة معنوية هامة" للاعبين.

وقال في المؤتمر الصحفي عشية اللقاء "بالطبع هدف ميسي الأخير في البرنابيو كان بمثابة دفعة معنوية هامة لنا. آمل أن يفيدنا كحافز في المحطة الأخيرة من الموسم، ولكن علينا أن نلعب بشكل منتظم للغاية في هذا التوقيت".

وانهالت الأسئلة على إنريكي حول أسباب احتفال ميسي بهذه الطريقة المختلفة عقب تسجيله الهدف وقيامه بخلع قميصه ورفعه في وجه مدرجات "البرنابيو"،  إلا أن المدرب دافع عن "البرغوث" قائلاً "من هنا يملك أفضل تفسير لسبب احتفال ميسي بهذا الشكل؟ بالنسبة لي أراه جميلاً، خاصة لتوقيت الهدف ومناسبته"، فهو الهدف رقم 500 له بقميص الـ "بلاوغرانا".

وساهم هذا الهدف في صعود برشلونة لصدارة "الليغا" برصيد 75 نقطة، وهو نفس رصيد ريال مدريد الذي تراجع للوصافة ولكنه لايزال يملك مباراة مؤجلة.

ولهذا السبب لا يعتقد إنريكي أن فريقه هو المرشح للتتويج باللقب، وتوقع أن تكون نهاية الموسم "معقدة" لكلا الفريقين.

وتابع "تمنى أمور مستبقلية لا يفيد، وخاصة في نهاية الموسم. علينا أن نكون مستعدين كي لا نكون نحن من يسقط"، مشيراً إلى أن مباريات نهاية الموسم "دائماً ما تكون في غاية الخطورة، وخاصة في المواجهات أمام فرق القاع".

وقال "الآن لا ينبغي علينا التركيز في المنافس (الريال)، بل على أدائنا لتحقيق النقاط الثلاثة" ولهذا شدد على أن مباراة الغد "خطيرة وفريقه بحاجة ماسة خلالها للفوز".

زيدان: لو عاد الزمن سأقحم بايل

  • كثرت الانتقادات على زيدان بعد الخسارة في "الكلاسيكو" (أ ف ب)
وعلى الضفة الأخرى، يسعى ريال مدريد لاستعادة التوازن بعد خسارة "الكلاسيكو" وذلك عندما يواجه غداً الأربعاء مضيفه ديبورتيفو لا كوروينا على ملعب "الريازور".

وبدا مدرب الملكي الفرنسي زين الدين زيدان متفهماً للنقد الذي ناله بعد الخسارة أمام "البرسا" وقال "لقد كانت المباراة الأفضل التي لا يجب أن نخسرها ولكنها في النهاية ثلاث نقاط فقدناها، ولدينا ثلاث أخرى غداً. كل شخص له رأيه، الآن برشلونة سيفوز بالليغا والريال لا يساوي شيئا، ولكن الأمر ليس كذلك".

وأكد "زيزو": "لن يتغير أي شيء نهائياً، سنقوم بنفس الشيء. لقد قدمنا مباراة كبيرة وخسرنا، ارتكبنا أخطاء، وأنا كنت البادئ، ولكننا قمنا بالمخاطرة أمام الجميع. لقد كانت مباراة كبيرة من الفريقين، وفازوا هم وانتهى الأمر. لقد ضايقني الأمر لأنني لا أحب الخسارة، ولكنني لن أغير أي شيء".

ومن جهة أخرى لفت زيدان إلى أن مواطنه رافاييل فاران لا يعاني من أي آلام، ما يشير إلى أنه قد يلعب أمام لاكورونيا.

وبخصوص ما إذا كان سيدفع به منذ بداية المباراة، قال "سنرى غداً، هو في حالة بدنية جيدة وتدرب بشكل طبيعي، سنرى ما سنفعله في التشكيل غداً".

وتابع زيدان "فاران في حالة جيدة للغاية، سعيد بتواجده معنا ولا يشعر بأي ألم أو ضيق، يتدرب مع الجميع وسنرى عودته سريعاً. كان يعاني من مشكلات وتخطاها".

ويواجه زيدان أزمة حقيقية في محور الدفاع في ظل إصابة بيبي وإيقاف راموس وعودة فاران مؤخراً من الإصابة.

ويشار إلى أن فاران تعرض لإصابة عضلية في نفس اليوم الذي عاد فيه من إصابة، وهو نفس الموقف الذي تعرض له الويلزي غاريث بايل في "الكلاسيكو".

وفي هذا الصدد قال زيدان "لو عاد الزمن وكررنا نفس الحوار الذي دار بيننا (مع بايل) لدفعت به مجدداً، كان يتدرب دون ألم وبشكل طبيعي، لكن في النهاية حدث ما حدث. هذا أمر لا يمكن تفاديه. أهم شيء هو الوضوح بيني وبينه، لا أكثر ولا أقل. أثق في كل ما يقوله لي اللاعبون. وقع الضرر ولا يمكننا الشعور بالسعادة، لكن الإصابة ليست خطيرة، سيغيب للفترة التي يحتاجها، لكني أتمنى أن يتواجد معنا سريعاً".

وفي التالي جدول مباريات الجولة الـ 34 من "الليغا" بتوقيت القدس الشريف:

الثلاثاء 25/4/2017:

خيخون×إسبانيول (20:30)

ملقا×غرناطة (21:30)

فياريال×أتلتيكو مدريد (22:30)

الأربعاء 26/4/2017:

برشلونة×أوساسونا (20:30)

لاس بالماس×ليغانيس (21:30)

ريال سوسيداد×فالنسيا (21:30)

ريال مدريد×لاكورونيا (22:30)

الخميس 27/4/2017:

ألافيس×إيبار (20:30)

سيلتا فيغو×إشبيلية (21:30)

بلباو×بيتيس (22:30)