إنريكي: لا يرضينا إلا الفوز

مدرب برشلونة لويس إنريكي يرى أن مواجهة "الكلاسيكو" أمام مضيفه ريال مدريد في الجولة الـ 33 من الدوري الإسباني بمثابة مباراة نهائية للاعبيه سيخوضها "بحافز كبير" بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي.

  • إنريكي (أ ف ب)
يرى مدرب برشلونة لويس إنريكي أن مواجهة "الكلاسيكو" غداً الأحد أمام مضيفه ريال مدريد في الجولة الـ 33 من الدوري الإسباني بمثابة مباراة نهائية للاعبيه سيخوضها "بحافز كبير" بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد يوفنتوس الإيطالي.

وفي مؤتمر صحفي عشية اللقاء أكد إنريكي إنها مباراة "حاسمة" بالنسبة لفريقه الكاتالوني الذي يبتعد بفارق 3 نقاط خلف الملكي الذي أمامه مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيغو، لتحقيق الفوز ومواصلة مشواره نحو لقب "الليغا".

وأشار "إنها مباراة حاسمة. بالنسبة لنا هي نهائي. لا يرضينا إلا الفوز".

وأوضح "لابد من خوضه (الكلاسيكو) بأفضل طريقة ممكنة. الأمر يمكنه أن يضغط على البعض، لكنني اتخذه كدافع مثالي ورائع. كما أمامنا خيار اللعب في يوم خاص بالنسبة لجميع الكتالونيين بمناسبة عيد سانت جوردي. لا يوجد خيار أفضل لمشجع كاتالوني من الفوز على أرض البرنابيو".

وحول خوض اللقاء بدون البرازيلي الموقوف نيمار دا سيلفا، قال إنريكي "يبدو لي أنه من الصائب أن يدافع النادي عن مصالح لاعبيه. وكمدرب أنا مستعد لخوض اللقاء بنيمار أو بدونه".

وقدم برشلونة أمس طعناً أمام المحكمة الإدارية الرياضية في إسبانيا ضد إيقاف نيمار ليتمكن من المشاركة في مباراة "الكلاسيكو".