ماذا قال أليغري وإنريكي عن قمة "كامب نو"؟

ماسيميليانو أليغري ولويس إنريكي يتحدثان عن مباراة برشلونة ويوفنتوس التي انتهت بالتعادل السلبي في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

  • ماسيميليانو أليغري (أ ف ب)
اعتبر ماسيميليانو أليغري مدرب يوفنتوس الإيطالي، أن عدم استقبال أي هدف أمام برشلونة الإسباني خلال مباراتي ربع نهائي دوري أبطال أوروبا "يعني الكثير" فيما يخص القيمة "الخططية والمعنوية" للاعبيه.
وكان يوفنتوس قد أسقط الفريق الكاتالوني في مباراة الذهاب الأسبوع الماضي بثلاثية نظيفة قبل أن يخرج أمس بتعادل سلبي ويقتنص بطاقة العبور للمربع الذهبي.

وأثنى أليغري خلال المؤتمر الصحفي بعد اللقاء على الأداء الدفاعي للاعبيه و"تركيزهم الكبير" خلال المباراة بشكل أكبر من مباراة الذهاب.

وأوضح: "عدم استقبال أي هدف أمام برشلونة في مباراتين يعكس الكثير حول القيمة الخططية والمعنوية للاعبينا"، في الوقت الذي وصف فيه مواجهة أمس بـ"الرائعة والممتعة".

وأضاف: "أدرنا المباراة بالشكل الذي كنا نريده، ولكن من الطبيعي أنك عندما تلعب أمام برشلونة على ملعبه، أن تكون الأمور معقدة. الفريق لم يخفق في أي دقيقة وثقتنا بأنفسنا ازدادت كثيراً".

وأقر مدرب الـ "بيانكونيري" بوجود "عدوى إيجابية داخل غرف خلع الملابس"، إلا أنه شدد على أن الفريق لم يفز بأي لقب بعد.

وحول الاختلاف بين مواجهة نهائي 2015 في برلين والتي فاز بها برشلونة وحصد اللقب ومواجهتي ربع النهائي، قال أليغري إن مستوى فريقه شهد تطوراً إيجابياً.
ورفض المدرب الحديث عن منافس بعينه يفضل مواجهته في نصف النهائي: "الآن سنستمتع بتأهلنا وسنرى فيما بعد المنافس الذي سيقع أمامنا".

من جهته، أعرب لويس إنريكي، مدرب برشلونة، عن حسرته على الشوط الأول الذي قدمه الفريق أمام يوفنتوس في مباراة الذهاب حيث يرى أنه حيّد تأهل الفريق لنصف النهائي وتسبب في إقصائهم من البطولة.
وأوضح إنريكي أثناء المؤتمر الصحفي بعد المباراة: "سأظل أتذكر الشوط الأول في مباراة الذهاب طيلة مسيرتي، لأننا لم نقدم مستوانا المعهود خلاله، وبالتأكيد، كان من المنطقي أن ندفع الثمن غالياً في دوري الأبطال".
وحول مباراة أمس، أبدى إنريكي أسفه لغياب الدقة في اللمسة الأخيرة أمام مرمى المنافس، مؤكداً أيضاً أن تسجيل هدف كان سيمنح فريقه العديد من الفرص من أجل تهديد مرمى يوفنتوس وتسريب الشكوك إليه.

وأشار: "سددنا 14 مرة على المرمى، ولكنها جميعاً لم تكن بين القائمين والعارضة. اللاعبون حاولوا حتى الرمق الأخير من المباراة. إنها ليلة حزينة بالنسبة لنا على الرغم من تشجيع جماهير كامب نو عقب اللقاء، كان كتكريم للفريق الذي لا يستسلم مطلقاً".

كما اعتبر إنريكي أن يوفنتوس "استحق التأهل لنصف النهائي"، وشدد على لاعبيه ضرورة التركيز على البطولتين المتاحتين للفريق وهما "الليغا" وكأس الملك.

وسيخرج "البرسا" يوم الأحد المقبل لزيارة ملعب "سانتياغو برنابيو" لخوض "كلاسيكو الأرض" أمام غريمه التقليدي ريال مدريد.
وحول المباراة قال: "سيكون من الصعب إخراج اللاعبين من حالتهم، ولكن سيكون من السهل تحفيزهم. النهوض بعد خسارة بهذه الطريقة أمر صعب للغاية، ولكن لدينا الحافز الأكبر. ليس هناك أي مكان بالنسبة للاعبي برشلونة أفضل من اللعب على البرنابيو".