لم يتمالك دموعه .. إنييستا يعلن رحيله عن برشلونة

أندريس إنييستا يؤكد رحيله عن برشلونة .. ما الوجهة المقبلة؟

  • إنييستا خلال المؤتمر الصحافي (أ ف ب)

بات رحيل أندريس إنييستا عن برشلونة مؤكداً بعدما أعلن اللاعب نفسه عن ذلك الجمعة منهياً مسيرة دامت 22 عاماً في صفوف النادي الكتالوني.

وقال اللاعب في مؤتمر صحافي "إنه قرار فكرت فيه جيداً وقيمته، فكرت في نفسي وفي أسرتي. أعلم أنني قضيت هنا 22 عاماً وأعلم ما يعني هذا الفريق وماذا يعني أن تكون قائداً له، هو بالنسبة لي الفريق الأفضل في العالم. وللمتطلبات الكثيرة التي يحتاجها هذا الفريق، ولكي أكون صريحا مع نفسي، أعلم أن مشواري ينتهي هذا العام. لا يمكنني أن أقدم أفضل ما لدي على المستوى البدني والذهني".

وأضاف "هذا النادي احتضنني عندما كان عمري 12 عاماً واستحق أن أبذل له كل شيء وهو ما فعلت حتى الآن، أعلم أنه في المستقبل القريب لن أتمكن من تقديم الأفضل له على جميع المستويات".

وخلال 16 عاماً أمضاها مع الفريق الأول لبرشلونة نجح "الرسام" بتحقيق كل الألقاب الممكنة سواء مع "البرسا" أو مع منتخب بلاده، ولم يكن ينقصه سوى الفوز بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، والتي كان قريباً منها في العديد من السنوات، ولكن جريدة "فرانس فوتبول" التي تصدرها قدمت له اعتذاراً هذا الأسبوع لعدم منحها له.

ولم يعلن إنييستا، الذي سيكمل الشهر القادم عامه الـ34، عن الوجهة التي سيذهب إليها بعد رحيله عن برشلونة، حيث أشار إلى أنه سيكشف عن مستقبله عقب نهاية الموسم، حيث تتبقى أمام برشلونة خمس مباريات في الدوري، وكذلك سيخوض بعدها مونديال روسيا مع منتخب بلاده، رغم أن العديد من التقارير تشير إلى انتقاله للدوري الصيني.

غوارديولا وزيدان وكاسياس يشيدون بإنييستا

وامتدح جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي إنييستا،  وهو الذي دربه كناشئ وكمحترف في صفوف "البلاوغرانا".

وقال "بيب" في مؤتمر صحافي قبل مباراة وست هام في الدوري الإنكليزي الأحد "معه كل شيء يتدفق بشكل طبيعي. هذا أكثر شيء مذهل يمكن قوله عنه: كل شيء مثالي سواء يجري بالكرة أو بدونها، رغم أنه ليس الأسرع في العالم. كان لديه موهبة طبيعية لا يمكن مقارنتها".

وأضاف "يمكنني قول أشياء كثيرة عنه، ولكن الأهم هو متعة رؤيته وهو يتدرب. أنا على يقين بأن كرة القدم ستتذكره طوال 50 عاماً. وهذا شيء مهم جداً".

وتعليقاً على إعلان إنييستا، أبدى الفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد إعجابه بلاعب الوسط مؤكداً أنه كان يستحق الكرة الذهبية عندما فاز مع منتخب إسبانيا بمونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

وقال زيدان في مؤتمر صحافي عشية مواجهة ليغانيس في الدوري الإسباني إنه "من الصعب بالنسبة لأي شخص يحب كرة القدم رؤية لاعب مثل أندريس يرحل، لا أنظر إليه كلاعب في برشلونة (الغريم التقليدي للملكي) إنما أتحدث عن الأداء الذي يقدمه في الملاعب".
وأضاف "لا أعرف إنييستا على المستوى الشخصي بشكل كبير، لكن في المرات الثلاثة التي جمعتنا كان رائعاً، أتمنى له الأفضل في المستقبل وخاصة في حياته الشخصية".

وانضم زيزو، الذي حصل في السابق على الكرة الذهبية، إلى التيار الذي يرى أنه من الظلم عدم فوز "الرسام" بهذه الجائزة تكريما لأداءه.

كما رأى إيكر كاسياس حارس بورتو البرتغالي، وريال مدريد سابقاً، أنه حقق مع إنييستا "أفضل شيء ممكن" في إشارة إلى بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وفي رسالة نشرها على حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، أكد "القديس" أنه كان من دواعي سروره الاستمتاع بكرة القدم التي قدمها إنييستا في إسبانيا ومشاركتة غرفة الملابس أثناء تجمعات المنتخب.

واختتم كاسياس، بعدما تمنى له التوفيق في مرحلته القادمة والتي لم يكشف عنها بعد، قائلاً "وعلى جانب آخر، كان التنافس بيننا على قدر كبير من الاحترام".