نجم كرة السلة رودمان "وسيطاً" بين ترامب وكيم!

نجم السلة الأميركي السابق دنيس رودمان يؤكد تطلعه إلى لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد عودته من سنغافورة للحديث حول علاقات بيونغ يانغ وواشنطن بحكم علاقته المقربة من زعيم كوريا الشمالية.

رودمان على معرفة شخصية بزعيم كوريا الشمالية
رودمان على معرفة شخصية بزعيم كوريا الشمالية

أكد نجم السلة الأميركي السابق دنيس رودمان تطلعه إلى لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد عودته من سنغافورة للحديث حول علاقات بيونغ يانغ وواشنطن بحكم علاقته المقربة من زعيم كوريا الشمالية.
ورجّح رودمان لوكالة "أسوشييتد بريس" أن يلتقي بترامب بعد انتهاء القمة الكورية-الأميركية الشمالية وعودة الرئيس الأميركي من سنغافورة.
وكان رودمان وصل إلى سنغافورة الاثنين، عشية قمة ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.
وذكر رودمان أن حل الخلافات وبناء العلاقات بين الجانبين الأميركي والكوري الشمالي سيتطلب سلسلة من الزيارات بين الجانبين في سبيل إقامة علاقات سلمية بين البلدين.
وفي وقت سابق، أبدى الرياضي لوسائل إعلام أميركية استعداده لإعلام ترامب، على وجه الخصوص، عن بعض الأمور فيما يخص كوريا الشمالية، مؤكداً أنه "يعرف الكثير".
ونجم كرة السلة السابق على معرفة شخصية بالزعيم الكوري الشمالي، وقد زار كوريا الشمالية ست مرات في السنوات الأخيرة، كان آخرها في صيف العام الماضي.
وفي شباط/ فبراير 2013 حضر رودمان إلى جانب كيم مباراة كرة السلة بين الفريقين الأميركي والكوري الشمالي.
وكان رودمان أعلن الأسبوع الماضي أنه سيتوجه إلى قمة سنغافورة فقط إذا كانت خبرته في التواصل مع زعيم كوريا الشمالية مفيدة للجانب الأميركي.