سيلفا على خطى إينييستا وبيكيه

لاعب وسط مانشستر سيتي الإنكليزي ومنتخب إسبانيا، ديفيد سيلفا، يٌعلن اعتزاله اللعب الدولي.

  • ديفيد سيلفا

أغلق لاعب وسط مانشستر سيتي الإنكليزي ومنتخب إسبانيا، ديفيد سيلفا، الباب على مسيرته الدولية مع "لا روخا" والتي استمرت 12 عاماً.
وأوضح صاحب الـ32 عاما في بيان: "اليوم أسدل الستار على مسيرتي مع المنتخب، وسعيد بكل ما حققته. لقد عشت وحلمت مع جيل سيتذكّره الجميع عبر التاريخ. اليوم أُنهي مرحلة مليئة بالمشاعر واللحظات التي ستظل عالقة في ذاكرتي، مثل صورة لويس أراغونيس، المايسترو الراحل الذي لن ننساه مطلقاً"، في إشارة إلى المدرب السابق للمنتخب الذي قاده للفوز بكأس أوروبا 2008.
ويأتي إعلان سيلفا عن قرار اعتزال اللعب دولياً بالتزامن مع تأكيد مدافع برشلونة، جيرار بيكيه، على القرار الذي اتخذه بعد خروج إسبانيا من مونديال روسيا الشهر الماضي من ثمن النهائي على يد المنتخب الروسي، على الرغم من بدء مرحلة جديدة لـ"الماتادور" تحت قيادة مدرب "البرسا" السابق، لويس إنريكي، ليحذو حذو النجم أندريس إينييستا.
ودافع إلـ"تشينو" عن ألوان منتخب بلاده في 125 مباراة سجل خلالها 35 هدفاً وصنع 31 أخرى.
كما توج سيلفا مع إسبانيا بلقبين متتاليين في كأس أوروبا 2008 في سويسرا والنمسا و2012 في أوكرانيا وبولندا، بالإضافة للإنجاز الأكبر في تاريخ البلاد وهو التتويج بلقب مونديال 2010 في جنوب أفريقيا تحت قيادة فيسنتي دل بوسكي.