خسارة صادمة لبرشلونة في معقله "كامب نو"

برشلونة يتلقّى خسارة مفاجئة على ملعبه "كامب نو" أمام ريال بيتيس 3-4 في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

خسر برشلونة رغم تسجيل ميسي العائد من الاصابة هدفين
خسر برشلونة رغم تسجيل ميسي العائد من الاصابة هدفين

تلقى برشلونة خسارة مفاجئة على ملعبه "كامب نو" أمام ريال بيتيس 3-4 في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وشهد اللقاء عودة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي للملاعب بعد غياب دام نحو 3 أسابيع بسبب إصابته بكسر في ذراعه اليمنى خلال مباراة إشبيلية.
وكان الفريق الأندلسي صاحب المبادرة دائماً في التسجيل حيث باغت "البرسا" بهدف أول في الدقيقة 20 عبر جونيور فيربو بعد توغل ناجح داخل المنطقة ثم تسديدة من المرمى.
ونجح البيتيس من إحدى الهجمات المرتدة التي اعتمدها في إضافة هدف ثان في الدقيقة 34 عبر المخضرم خواكين سانشيز الذي استغل عرضية لاعب "البرسا" الأسبق كريستيان تيو داخل المنطقة ليحوّل الكرة في شباك الألماني مارك-أندريه تير شتيغن.
وفي الشوط الثاني، قلّص برشلونة الفارق في الدقيقة 68 عبر ميسي من ركلة جزاء.
إلا أن "البلاوغرانا" لم يهنأ بهذا التقدم سوى 3 دقائق بعد أن أعاد الأرجنتيني جيوفاني لو سيلسو فارق الهدفين للضيوف بتسديدة من داخل المنطقة أخطأ تير شتيغن في الإمساك بها لتسكن الشباك.
واستمرت الإثارة في الكامب نو بعد أن قلّص البديل التشيلي أرتورو فيدال الفارق مجدداً بهدف ثان قبل النهاية بعشر دقائق، بعد لجوء الحكم لتقنية حكم الفيديو المساعد "VAR" لتأكيد صحته.
ولكن تلقى برشلونة ضربة قاسية أخرى بعد طرد الكرواتي إيفان راكيتيتش بعدها بدقيقتين فقط ببطاقة صفراء ثانية.
واستغل لاعبو بيتيس هذا النقص ليقضوا على آمال برشلونة في العودة للقاء بهدف رابع في الدقيقة 83 عبر سيرجيو كاناليس بعد تمريرة عرضية.
وضغط لاعبو برشلونة على مرمى الضيوف في محاولة يائسة لتجنّب الخسارة ولكنهم لم يفلحوا سوى في تقليص الفارق بهدف ثالث في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع عبر ميسي من جديد، كان الحكم المساعد قد ألغاه بداعي التسلل، ولكن تقنية الفيديو أكّدت صحته.
وبهذا تجرّع الفريق الكتالوني خسارته الثانية هذا الموسم ليتجمّد رصيده عند 24 نقطة في الصدارة، ليبتعد بفارق نقطة فقط أمام ملاحقه أتلتيكو مدريد.
كما أن هذه الخسارة ستُشعل المواجهة المرتقبة بين برشلونة وأتلتيكو في الجولة المقبلة على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" يوم 24 من الشهر الجاري وبعد العودة مباشرة من فترة التوقف الدولي.