ماذا فعل الاتحاد الأوكراني مع لاعب انضم لفريق روسي؟

هذا ما فعله الاتحاد الأوكراني لكرة القدم مع لاعب منتخب أوكرانيا ياروسلاف راكيتسكي لانضمامه إلى زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

انضمّ ياروسلاف راكيتسكي إلى زينيت سان بطرسبورغ
انضمّ ياروسلاف راكيتسكي إلى زينيت سان بطرسبورغ

لم يتوان الاتحاد الأوكراني لكرة القدم عن استبعاد اللاعب ياروسلاف راكيتسكي من صفوف المنتخب الوطني بعد أسبوع فقط من انضمامه لصفوف زينيت سان بطرسبورغ الروسي، على خلفية النزاع السياسي بين البلدين.
ولم يظهر اللاعب البالغ 29 عاماً في آخر تشكيلة للمنتخب الأوكراني، التي تضم 31 لاعباً كما ورد على الموقع الرسمي للاتحاد على الإنترنت، فيما لم يتم الكشف عما إذا كان الاستبعاد بشكل مؤقت أم نهائي.
من جانبه، التزم النجم الدولي السابق ومدرب المنتخب الوطني حالياً، أندري شيفتشينكو، الصمت حيال هذه القضية، إلا أن الصحافة المحلية كانت قد تكهّنت بأن اللاعب لن يرتدي قميص منتخب بلاده مجدداً.
إلا أن مدرب منتخب أوكرانيا دون 21 عاماً، روسلان روتان، تحدّث صراحة عن الأمر، حيث قال إن "كرة القدم والسياسة تربطهما علاقة وثيقة" في الوقت الحالي في أوكرانيا.
وأضاف: "الآن أعتقد أنه من الصعب استدعاء ياروسلاف للمنتخب، وأعتقد أنه يعرف السبب".
من جانبها، تناولت وسائل الإعلام الأوكرانية القضية بكثافة كبيرة، لاسيما مع حالة الحشد الكبير ضد روسيا في الوقت الحالي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية التي ستُجرى في 31 آذار/ مارس المقبل.
وبمجرد الإعلان عن انتقال راكيتسكي للفريق الروسي، اقترحت بعض الجماهير، بالإضافة لوسائل الإعلام عبر مواقع التواصل الاجتماعي عدم استدعاء اللاعب الدولي في 54 مناسبة مجدداً لصفوف المنتخب الأوكراني، بالإضافة لعدم ترديد النشيد الوطني في المناسبات الدولية.
بينما حذّر بعض خبراء اللعبة من أن المتضرر الوحيد من هذا الأمر سيكون المنتخب، لاسيما وأن اللاعب يُعد الأفضل في مركزه في أوكرانيا.