الترجّي والوداد يتقدّمان ذهاباً بصعوبة

الترجّي التونسي يفوز على ضيفه مازيمبي الكونغولي الديموقراطي 1-0 والوداد البيضاوي المغربي على ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي 2-1 في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا في كرة القدم.

فاز الترجّي بهدف الجزائري يوسف بلايلي

اكتفى الترجّي التونسي حامل اللقب بالفوز على ضيفه مازيمبي الكونغولي الديموقراطي بهدف دون مقابل على الملعب الأولمبي في رادس في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا في كرة القدم.

وسجل الدولي الجزائري يوسف بلايلي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 51.

ويلتقي الفريقان إياباً السبت المقبل في لوبومباشي.

وهو الفوز السادس توالياً للترجي في المسابقة، علماً بأنه الوحيد الذي لم يذق طعم الخسارة حتى الآن هذا الموسم.

في المقابل، خسر مازيمبي للمرة الأولى في مبارياته السبع الأخيرة في المسابقة، وتحديداً منذ سقوطه الكبير أمام مضيفه النادي الرياضي القسنطيني الجزائري 0-3 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة.

وهي المرة الثانية التي يقع فيها الفريقان في دور الأربعة بعد عام 2012 عندما تعادلا سلباً في الكونغو الديموقراطية وفاز الترجّي 1-0 إياباً في تونس، قبل أن يخسر النهائي أمام الأهلي المصري.

والتقى الفريقان في الدور النهائي لنسخة 2010 عندما فاز مازيمبي 2-0 ذهاباً على أرضه وفرض التعادل 1-1 إياباً في تونس.

وقال مدرب الترجي معين الشعباني: "الحقيقة في هذه المباراة كان الهدف الأول هو ألا تستقبل شباكنا أي هدف كي لا تصعب مهمتنا، وأن نستغل أكبر عدد من الفرص التي تسنح أمامنا، ولكن للأسف ترجمنا واحدة فقط".

وأضاف: "عموماً، أشكر اللاعبين لأنهم قدّموا مباراة كبيرة، في الدور نصف النهائي للمسابقة القارية وأمام فريق كبير مثل مازيمبي من الصعب أن تحصل على فرص كثيرة. حققنا فوزاً جيداً وسنستعدّ جيداً للمباراة المقبلة وسنكون في الموعد في مباراة الإياب".

وكان الوداد البيضاوي المغربي قد حقّق الجمعة فوزاً صعباً بدوره على ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي 2-1 في الرباط.

وسجل صلاح الدين السعيدي (26) وبديع أووك (47) هدفي الوداد بطل النسخة قبل الأخيرة، وأنيلي نكونغا (42) هدف ماميلودي صنداونز بطل 2016.

ويلتقي الفريقان إياباً السبت المقبل في بريتوريا حيث سيكون الفريق المغربي مطالباً بالحفاظ على نظافة شباكه أو هز شباك مضيفه مع تفادي الخسارة لضمان التأهل إلى الدور النهائي.

وهي المرة الأولى التي ينجح فيها الفريق الجنوب أفريقي في هز شباك الوداد في المغرب في 4 مباريات جمعت بينهما حتى الآن، وقد يكون الهدف ثميناً لأن صنداونز يكفيه الفوز بهدف وحيد لبلوغ الدور النهائي.

وخاض الوداد البيضاوي المباراة في غياب جناحه المتألق محمد أوناجم بسبب الإصابة، وسيُحرم من خدمات مدافعه محمد الناهيري في مباراة الإياب بسبب الإيقاف لتلقيه بطاقة صفراء.

وهي المرة الرابعة التي يلتقي فيها الوداد وصنداونز في المسابقة القارية العريقة والثانية هذا الموسم بعدما تبادلا الفوز في دور المجموعات حيث فاز الفريق الجنوب أفريقي 2-1 على أرضه، وردّ الوداد 1-0 في الرباط عندما حسم صدارة المجموعة.

وجرّد الوداد البيضاوي صنداونز من اللقب عندما أخرجه من الدور ربع النهائي للمسابقة عام 2017 في طريقه إلى اللقب، بعدما تبادلا الفوز بنتيجة واحدة 1-0 ذهاباً وإياباً قبل أن يحجز الفريق المغربي بطاقته إلى نصف النهائي بركلات الترجيح.