وعكة صحية تُبعد لوف عن مباراتين لألمانيا

مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم، يواكيم لوف، يتعرّض لمشكلات في الدورة الدموية حيث تم نقله إلى المستشفى ولن يتمكن من قيادة "المانشافت" أمام بيلاروسيا وإستونيا في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2020، بحسب ما أعلن الاتحاد الألماني للعبة.

يواكيم لوف (أ ف ب)

تعرّض مدرب منتخب ألمانيا لكرة القدم، يواكيم لوف، لمشكلات في الدورة الدموية حيث تم نقله إلى المستشفى ولن يتمكن من قيادة "المانشافت" أمام بيلاروسيا وإستونيا في التصفيات المؤهلة لكأس أوروبا 2020، بحسب ما أعلن الاتحاد الألماني للعبة.
وفي المباراتين المقررتين يومي 8 و11 حزيران/ يونيو، سيحل مكان لوف، مساعده ماركوس سورغ، ومدرب حراس المرمى، أندرياس كوبكي.
وقال المدرب الألماني: "أشعر بتحسّن لكنني سأحتاج لبعض الراحة خلال الأيام المقبلة. إنني على تواصل مستمر مع الجهاز الفني".
وأوضح الاتحاد الألماني لكرة القدم أن الأزمة الصحية التي تعرض لها المدرب جاءت نتيجة "حادث رياضي" تسبب في الضغط على أحد شرايينه، الأمر الذي استدعى نقله للمستشفى.
وقال المدير الإداري لمنتخب الماكينات الألمانية، أوليفر بيرهوف: "الأهم هو أن يتعافى لوف خلال الأيام المقبلة. برغم أننا نفضّل وجوده لقيادة التدريبات، من الضروري أن يتعافى. ماركوس سورغ وأندرياس كوبكي يعرفان الفريق جيداً وهما على تواصل مستمر مع يوغي (لوف)"