لقب تاريخي لنادال في "رولان غاروس"

الإسباني رافايل نادال يواصل هيمنته على بطولة "رولان غاروس" الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، بتحقيقه لقبه الثاني عشر بتغلبه على وصيفه العام الماضي النمسوي دومينيك تييم 6-3، 5-7، 6-1، و6-1.

نادال يرفع كأس البطولة (أ ف ب)
نادال يرفع كأس البطولة (أ ف ب)

واصل الإسباني رافايل نادال هيمنته على بطولة "رولان غاروس" الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى، بتحقيقه لقبه الثاني عشر بتغلبه على وصيفه العام الماضي النمسوي دومينيك تييم 6-3، 5-7، 6-1، و6-1.

وبات نادال (33 عاماً) الأول بين كل اللاعبين واللاعبات الذين عرفتهم رياضة الكرة الصفراء، يحرز لقب بطولة كبرى 12 مرة، متفوّقاً على الأسترالية مارغريت كورت التي أحرزت لقب أستراليا المفتوحة 11 مرة.

ورفع نادال الذي لم يتمكن من حبس دموعه وتمدّد على الأرض الترابية لمعلب فيليب شاترييه الرئيسي في رولان غاروس بعد تتويجه باللقب للمرة الثالثة توالياً، رصيده من الألقاب الكبرى إلى 18، بفارق لقبين عن حامل الرقم القياسي السويسري روجيه فيديرر الذي كان منافسه في الدور نصف النهائي، وسقط أمامه بثلاث مجموعات دون رد.

وأثبت الإسباني أنه بلا منازع "ملك" الملاعب الترابية لاسيما رولان غاروس حيث حقق فوزه الـ 93 في 95 مباراة خاضها خلال مسيرته (خسر في الدور الثالث عام 2016 أمام مواطنه مارسيل غرانوليرس، وفي الدور الرابع لنسخة 2009 أمام السويدي روبن سودرلينغ).

وقال نادال: "الفوز مجدداً هنا هو حلم يتحقّق، لحظة مذهلة. عندما لعبت للمرة الأولى هنا في 2005 (أحرز اللقب)، لم أعتقد أنني سألعب هنا حتى 2019 (...) هذا أمر مميز جداً بالنسبة لي".

وحقق نادال المصنف ثانياً، فوزه التاسع في 13 مواجهة مع تييم المصنف رابعاً، علماً بأن الأخير كان قد تمكن من إلحاق أربع هزائم بالإسباني كلها على الملاعب الترابية، آخرها هذا العام في نصف نهائي دورة برشلونة.

لكن الإسباني أثبت أنه لاعب من عيار مختلف في رولان غاروس، البطولة الأحب إلى قلبه والذي بات اسمه مرادفاً لها.

ورفع الإسباني مع كأس البطولة، سجلّه في الألقاب إلى 82 في مسيرته الاحترافية، وحقّق فوزه الـ 950 في ملاعب كرة مضرب.