التنس السوري ينهض من تحت الركام

بعد فترة طويلة من الثبات تتحرّك مضارب التنس السورية مجدّداً لتستعيد بعضاً من عافيتها وتنطلق بمواهب شابة مميزة. أمام عدسة "الميادين نت" يتحدّث اللاعبان رؤوف ونجله يعقوب المخزومي من مدينة اللاذقية عن لعبة التنس في سوريا.

بعد فترة طويلة من الثبات تتحرّك مضارب التنس السورية مجدّداً لتستعيد بعضاً من عافيتها وتنطلق بمواهب شابة مميزة.


عائلة المخزومي تجني ثمار اجتهادها
من مدينة اللاذقية على ساحل المتوسط اجتهد الوالد رؤوف مخزومي كمدرب لأبنائه يعقوب وروبير متابعاً مسيرته الشخصية كلاعب ومدرب للتنس متجاوزاً الصعوبات التي تقف حاجزاً دون تطوُّر هذه اللعبة في سوريا.
الوالد رؤوف يقف أمام عدسة "الميادين نت" ليتحدّث عن لعبة التنس في سوريا والمصاعب التي تواجهها، ويكمل المشهد نجله يعقوب لاعب منتخب سوريا متحدّثاً عن الإنجاز الكبير الذي حقّقه مع زملائه في المنتخب في كأس ديفيز الذي أقيم في سنغافورة قبل مدة والتأهُّل في المركز الأول لمجموعته.
ما هي مصاعب لعبة التنس في سوريا؟ ما هو مستقبلها؟ ماهي أجواء العائلة الرياضية؟ الأجوبة عند رؤوف ونجله يعقوب المخزومي.