سناتور تسأل "أمازون" عن توصية خوارزمياتها بمعلومات مضللة عن "كوفيد"

أوضحت وارن أن عمليات البحث عن كلمات "كوفيد" و"كوفيد-19" و"اللقاح" و"لقاح كوفيد-19" و"الجائحة" أدت إلى ظهور منتجات تروّج لمعلومات خاطئة عن لقاحات وعلاجات فيروس كورونا، في أعلى نتائج البحث.

  • السناتور إليزابيث وارن خلال وصولها إلى مبنى الكابيتول في 11 آذار / مارس 2021. (جيتي إيماج)
    السناتور إليزابيث وارن خلال وصولها إلى مبنى الكابيتول في 11 آذار / مارس 2021. (جيتي إيماج)

أرسلت السناتور الأميركية إليزابيث وارن، وهي ديمقراطية ممثلة ولاية ماساتشوستس، رسالة إلى شركة "أمازون" أمس الأربعاء تطالبها ببذل المزيد من الجهد لوقف انتشار المعلومات الخاطئة حول فيروس "كوفيد" من خلال المنشورات المشبوهة في السوق.

وبحسب موقع قناة "سي إن بي سي" الأميركية، فقد طلبت وارن، في رسالة موجهة إلى الرئيس التنفيذي لشركة أمازون آندي جاسي، مزيداً من التوضيحات حول كيفية عمل خوارزميات البحث في "أمازون" وعلامة "الأكثر مبيعاً"، قائلة إن محركات توصيات الشركة من المحتمل أن تدفع المستهلكين إلى الكتب والمنتجات الأخرى التي تحتوي على أكاذيب حول فيروس كورونا.

وأوضحت وارن أن عمليات البحث عن كلمات "كوفيد" و"كوفيد-19" و"اللقاح" و"لقاح كوفيد-19" و"الجائحة" أدت إلى ظهور منتجات تروّج لمعلومات خاطئة عن لقاحات وعلاجات فيروس كورونا، ظهر الكثير منها في أعلى نتائج البحث.

فعلى سبيل المثال، كان كتاب "الحقيقة حول كوفيد -19" من تأليف روني كومينز والدكتور جوزيف ميركولا، إذ يُعتبر الأخير ناشراً مؤثراً في نشر المعلومات الخاطئة عبر الإنترنت عن اللقاح وفيروس كورونا، أعلى نتيجة بحث عن "كوفيد -19" و"لقاح" بحسب الرسالة. كما تم تصنيفه كذلك على أنه من أكثر الكتب مبيعاً في فئة كتب "الحرية السياسية" في "أمازون".

وأنتجت عمليات البحث عن "لقاح كوفيد-19" مؤلفات أخرى تروّج لعلاجات مشوّهة أو معلومات خاطئة عن اللقاح، بما في ذلك أن لقاحات كورونا "تجعل الناس مرضى وتقتلهم"، كما أشارت رسالة وارن التي تمكنت قناة CNBC من الاطلاع عليها.

وقال متحدث باسم أمازون لشبكة CNBC في بيان: "نحن نعمل باستمرار على تقييم الكتب التي ندرجها للتأكد من امتثالها لإرشادات المحتوى الخاصة بنا، وكخدمة إضافية للعملاء، في أعلى صفحات نتائج البحث ذات الصلة، نربطها بنصيحة مركز السيطرة على الأمراض شأن كوفيد وتدابير الحماية".

وأقرت وارن بأن "أمازون" قد اتخذت خطوات لتوجيه المستخدمين إلى معلومات دقيقة حول "كوفيد -19"، مثل عرض لافتة أعلى نتائج البحث بشكل بارز مع روابط إلى موقع إدارة الغذاء والدواء الأميركية. لكنها قالت "إن نتائج المراجعة التي أجراها طاقم مكتبي مقلقة للغاية. فمع استمرار ارتفاع حالات الإصابة بمرض كوفيد، تغذّي "أمازون" حلقات معلومات مضللة من خلال خوارزميات البحث و"الأكثر مبيعاً"، مما قد يؤدي بعدد لا يحصى من الأميركيين إلى المخاطرة بصحتهم وصحة جيرانهم بناءً على معلومات مضللة وغير دقيقة يكتشفونها على موقع أمازون".

نقله إلى العربية: الميادين نت