السعودية هددت الأمم المتحدة

مجلة "فورين بوليسي" تنقل عن مسؤولين في الامم المتحدة أن الرياض وجهت تهديدات بوقف مساهمتها في برامج المنظمة الدولية على خلفية وضع التحالف بقيادة السعودية على اللائحة السوداء لقتل الأطفال.

الأمم المتحدة كانت اتهمت الرياض بقتل الأطفال في اليمن
كشفت مجلة "فورين بوليسي" أن السعودية هددت بقطع علاقاتها مع الأمم المتحدة فضلاً عن إيقاف مساهمتها في البرامج الإنسانية ومحاربة الإرهاب البالغة مئات ملايين الدولارات في إطار الضغط على المنظمة الدولية لسحب الرياض وحلفائها من اللائحة السوداء لانتهاكها حقوق الأطفال في حربها في اليمن.

وبحسب المجلة فإن دبلوماسيين سعوديين رفيعو المستوى هددوا الاثنين مسؤولين كبار في الأمم المتحدة بأنهم سيمارسون نفوذهم من أجل إقناع الحكومات العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لقطع علاقاتها مع الأمم المتحدة.
ونقلت "فورين بوليسي" عن مسؤولين في الأمم المتحدة أن التهديدات السعودية كانت نتاج سلسلة من النقاشات في صفوف المسؤولين السعوديين الكبار في الرياض بمن فيهم وزير الخارجية عادل الجبير.  
وتابعت إن بان كي مون أمل من خلال تصريحه وتراجع الأمم المتحدة بتهدئة السعوديين لكنه في المقابل أثار موجة من الانتقات في صفوف منظمات حقوق الانسان التي اتهمت الأمين العام للأمم المتحدة بالرضوخ للترهيب السعودي.
مدير منظمة أوكسفام في اليمن سجاد محمد ساجد قال إن عودة الأمم المتحدة عن قرارها فشل معنوي ويناقض كل القيم المبادئ التي من المفترض أن تقوم عليها المنظمة الدولية. 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً