"يديعوت أحرنوت": هل تدخل "إسرائيل" في إغلاق شبه كامل؟

وزراء في الحكومة الإسرائيلية يحذرون من انهيار الاقتصاد الإسرائيلي، ومسؤولون في وزارة الصحة يتوقعون انهيار الجهاز الصحي إذا ازداد عدد الذين يتنفسون اصطناعياً بصورة دراماتيكية.

  • وزارة الصحة الإسرائيلية طلبت إغلاقاً كاملاً لمدة أسبوع

كتب  إيتامار آيخنر في صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية مقالاً حول الإجراءات التي يمكن أن تتخذها الحكومة الإسرائيلية لمواجهة تفشي فيروس "كورونا". وإليكم ترجمة المقال:  

المعركة ضد تفشي وباء كورونا ترتفع درجة، ومن المتوقع أن تعلن الحكومة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء تشديداً دراماتيكياً في تقييد الحركة في "إسرائيل".. نهاية الذهاب إلى البحر والحدائق، الخروج فقط إلى العمل والتزوّد بمواد غذائية، واستنشاق الهواء ضمن مسافة 30 – 50 متراً فقط من المنزل. 

وزارة الصحة الإسرائيلية طلبت إغلاقاً كاملاً، ومدير عام الوزارة، موشِه بَر-سيمان طوف حذّر: "إذا لم نفعل شيئاً سنصل إلى حالة إيطاليا".

وزارة المالية حذّرت بدورها من انهيار الاقتصاد، ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو حسم: إغلاق مع تسهيلات لمدة سبعة أيام.

كل يومٍ تقريباً يضطر "المواطنون للتكيّف مع أوامر جديدة في إطار مكافحة فيروس الكورونا، لكن التعليمات المتوقع أن تقرّها الحكومة اليوم تدل على تغييرٍ غير مسبوق في روتين الحياة في إسرائيل أمس بدا أنها ستدخل في إغلاقٍ شبه كامل". 

في ختام جلسة دراماتيكية استمرت سبع ساعات، أمر رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، بفرض قيود الحركة بصورة دراماتيكية. على ما يبدو، الشرطة ستحصل على صلاحيات لفرض التعليمات، و"من الممكن أنه سيكون على المواطنين تقديم بطاقات لرجال الشرطة كي يُثبتوا أنهم لا يخرقون القيود". 

بندٌ إضافي سيؤثر على حياة الكثيرين هو الوقف الشامل للمواصلات العامة، من أجل منع القرب الحتمي بين المسافرين في الباصات والقطارات. ومن المتوقع صدور أوامر بإغلاق الحوانيت باستثناء الخدمات الحيوية، مثل محال السوبرماركت والصيدليات. 

الطلب الأساسي لوزارة الصحة كان الإغلاق الشامل لمدة أسبوع، ومسؤولون في الوزارة حذّروا من انهيار الجهاز الصحي إذا ازداد عدد الذين يتنفسون اصطناعياً بصورة دراماتيكية، وقالوا إنه وفق الحسابات "فإننا سنصل في غضون عدة أسابيع إلى مئات يتنفسون اصطناعياً". 

الوزراء الذين شاركوا في الجلسة عارضوا بشدة الإغلاق الكامل وحذّروا من انهيار الاقتصاد. وفي النهاية تقرر إغلاق مع تسهيلات. وزير كبير زعم أمس أنه "لا نية لمنع الناس من ركوب السيارة". كل هدف الخطوة هو إمرار رسالة للجمهور: "هذا خطير، إبقوا في المنزل".

وأشار الوزير إلى أنه في الواقع، موقف وزارة الصحة فاز وتقرر عملياً إغلاق بنسبة 80%. 

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً

إقرأ أيضاً

"نيويورك تايمز": كيف سنعرف أنه حان وقت...

"واشنطن بوست": هل يضع وباء "كورونا" نهاية...

"نيويورك تايمز": الصين تعيد فتح ووهان...

"بروبابليكا": "كورونا" يصيب ويقتل...