استمرار أعمال ترميم الكنيسة البيزنطية شمال غزة حفاظاً على الآثار الفلسطينية

بعد اكتشافها عام 1998 وتعرضها لعدد من الاعتداءات الإسرائيلية تستمر أعمال ترميم الكنيسة البيزنطية شمال قطاع غزة حفاظا على الآثار الفلسطينية حيث كشف عن عدد من اللوحات الفسيفسائية والقبور والغرف وبئر التعميد.

فيديوهات مشابهة