رسائل أوروبية رافضة ومحذرة من تبعات تطبيق "إسرائيل" خطة الضم

مع اقتراب موعد تطبيق "إسرائيل" ضمّ غور الأردن ومناطق من الضفة الغربية إليها تزداد المساعي الأوروبية لتراجعها عن خطة الضمّ، في ظلّ ضبابية كاملة يعتمدها نتنياهو بشأن خرائط ومسار الخطة وفي ظلّ تقديرات أمنية بتصعيد فلسطينيّ قد يكون مفاجئاً وعنيفاً رداً على الضمّ.

فيديوهات مشابهة