"دوما" كبرى مدن الغوطة الشرقية لدمشق تستعيد عافيتها

استعادت دوما كبرى مدن الغوطة الشرقية لدمشق جزءاً مهماً من تعافيها بتصميم أهلها، عشرات المهن والحرف عادت إلى النهوض من ركام الحرب بالتوازي مع تأمين خدمات تؤمن الاستقرار والحياة لحوالي أربعمئة ألف مواطن.

فيديوهات مشابهة