أسماء الأسد تكشف عن عروض أتتها مقابل فرارها من سوريا

ليس للحديث عن دعم المتفوقين علمياً أو رعاية مؤسسات تربوية واجتماعية، السيدة الأولى في سوريا أسماء الأسد قررت في ظهورها الإعلامي الأخير أن تتحدث عن الضغوط التي كانت تمارسها دول إقليمية من أجل تصديع الدولة السورية، كاشفةً عن تلقيها عروضاً للفرار من سوريا والبقاء في الخارج، كما تحدثت عن ابتزاز مالي ونفسي تعرض له أفراد الأسرة في الرئاسة.

فيديوهات مشابهة