مسؤولون إسرائيليون: الأسد أخطر من داعش ويجب أن يرحل

متابعة أروقة مراكز الدراسات والأبحاث الإسرائيلية وتصريحات المسؤولين والإعلاميين تؤكد أن إسرائيل تعتبر بقاء الرئيس السوري بشار الأسد أخطر من داعش لأن بقاءه سيؤدي إلى تنامي قوة المحور الذي تقوده إيران، كما قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية الأسبق ورئيس مركز أبحاث الأمن القومي عاموس يدلين.يدلين في مقال له بصحيفة يديعوت أحرونوت قبل أيام أكد على ضرورة رحيل الأسد ولو تطلب الأمر تدخلاً عسكرياً محدوداً أو مساعدة استخبارية.