أعباء طبية لا حصر لها تواجه مستشفيات حلب

أكثر من ألف شهيد وجريح استقبلتهم مستشفيات المدينة خلال الفترة اﻷخيرة. وقد خلّف هذا الواقع أعباء طبية لا حصر لها ولا سيما بعد أن دمّرت الحرب معظم المستشفيات ودفعت بالكثير من كوادرها الطبية والاسعافية إلى الهجرة بحثاً عن الأمان والعمل في مناطق أخرى .

فيديوهات مشابهة