حرب تصفية يتهم بها جيش الإسلام لبسط سيطرته على الغوطة الشرقية

أخفقت الوساطات في منع انفجار الصراع بين جيش الإسلام والفصائل المسلحة الأخرى في الغوطة. فبعد فتوى شرعي جيش الاسلام وتصريح الناطق الاعلامي له أعلنت حرب الإلغاء على فيلق الرحمن ولواء فجر الأمة وأحرار الشام وجبهة النصرة. حرب تصفية يتهم بها جيش الإسلام لبسط سيطرته على الغوطة الشرقية بشكل كامل. التفاصيل في التقرير التالي.