امن قادة النصرة بات مكشوفا بعد استهداف اجتماع الجولاني بعدد منهم

تضيق الخيارات أمام جبهة النصرة في إدلب إلى درجة تبدو معها الجبهة في موقع لم يعد يسمح لها بأن تكون شريكة في اختيار مصير المدينة فالمؤشرات السياسية والميدانية منذ أسابيع تعزز التقديرات بأن قرارا بإنهاء النصرة في إدلب قد اتخذ.

فيديوهات مشابهة