شخصيات ثورية عديدة مرت في القرن الماضي تتماهى مع حركة غيفارا

منذ خطواته الأولى في العمل الثوري أسس المناضل الأممي لحالته الثورية رمزية عابرة للحواجز إذ كان الانتصار للفقراء والمظلومين ديدنه أينما كان احتلال كان التاريخ يسجل حضور المناضل الأرجنتيني في وجهه وأينما كان ظلم يسود كان غيفارا يعبر الأقطار كي يكسر أنيابه حتى بات رمزا أكبر من فواصل الأزمنة والعقائد.

فيديوهات مشابهة