هل نجح ترامب في إعادة الإمساك بالقرار الدولي؟

لم تحظ سياسة ترامب الخارجية بإجماع داخلي وإنما تسبّبت بانقسامات في مراكز صنع القرار اعتمد ترامب دبلوماسية الصفقات في محاولة لمنع تنامي تعدّدية الاقطاب في العالم وفي محاولة لإعادة الإمساك بالقرار الدولي هل نجح في سياسته؟ وكيف انعكس ذلك على صورة الولايات المتحدة؟