الشعب الفلسطينيّ يواجه خطر الحرمان من التعليم والإغاثة ولتآمر على حقوقه

منذ أكثر من 40 عاماً تحيي الأمم المتّحدة اليوم الدوليّ للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ وحقوقه غير القابلة للتصرّف، وفي هذا العام يواجه الشعب الفلسطينيّ خطر الحرمان من التعليم والإغاثة فضلاً عن خطر التآمر على حقوقه من خلال صفقات مشبوهة.

فيديوهات مشابهة