مادورو يصرّ على الحوار وأميركا متمسكة بلغة الإملاءات

تبدو الأوضاع في فنزويلا منقسمةً بين معسكرين، واحد متمسّك بالشرعية ويصرّ على الحوار ويعمل على إحيائه مع دعوة الرئيس مادورو بابا الفاتيكان إلى رعاية حوار كهذا، ومعسكر آخر تقوده الولايات المتحدة تمارس فيه ضغوط سياسية واقتصادية هائلة مع دول أوروبية وغربية حليفة لها ويستخدم لغة الإملاءات.

فيديوهات مشابهة