إلى أين وصل السجال التركي الأميركي؟

إلى أين وصل السجال التركي الأميركي في ظل تضارب المواقف بين الطرفين في أكثر من ساحة وملف؟ وكيف سينعكس ذلك على علاقة تركيا بإيران وروسيا من جهة وبالولايات المتحدة والسعودية والامارات من جهة ثانية؟

فيديوهات مشابهة