عن روائع ميسي... الكلمات لا تكفي

لا يمكن تصديق ما حصل مع ليونيل ميسي في مباراة الأرجنتين والأوروغواي في تصفيات مونديال 2022... لهذا هو اللاعب الأسطوري.

  • ميسي أمام لاعبي الأوروغواي خلال المباراة
    ميسي أمام لاعبي الأوروغواي خلال المباراة

قدّم ليونيل ميسي مباراة في غاية الروعة قاد فيها الأرجنتين للتفوُّق على الأوروغواي بنتيجة 3-0 في تصفيات مونديال 2022 لكرة القدم.

سجّل ميسي هدفاً ومرّر العديد من الكرات وكان نجم المباراة، لكن ليس هذا الأهمّ، حيث إن بعض اللحظات خلال دقائقها لا تكفي الكلمات لوصف مدى روعتها.

إذ عندما يكون اللاعب الأسطوريّ في الملعب، ثمّة ما يكون مختلفاً، مبهراً، غير اعتيادي، وفي كثير من الأحيان من الممكن ألّا يكون ذلك من خلال هدف أو مراوغة أو تمريرة ساحرة. 

هذا ما كان واضحاً في المباراة من خلال الكثير من اللحظات التي كان فيها أكثر من لاعب منافس في مواجهة ميسي وحده، وفي إحداها وأبرزها وصل العدد إلى 6 لاعبين. هنا هذه اللحظات هي للتاريخ، تماماً كما الأهداف المذهلة. ربما تضاهيها أهمية أحياناً، إذ إنها لا تحصل إلا مع اللاعبين أمثال ميسي، بينما أن الأهداف الرائعة يمكن أن يسجّلها أي لاعب.

هذا حصل مراراً مع ميسي في المباراة، حتى أن زميله السابق في برشلونة لويس سواريز بدا لا يعرف ماذا يفعل أمامه بينما الكرة بين قدمَي ميسي، وفي مرة ثانية كان يتواجد في منطقة الجزاء، رغم أنه مهاجم، إلى جانب لاعبين آخرين من الأوروغواي ليمنعوا ميسي من التسديد على المرمى.

هكذا لا يكتفي ميسي بأهدافه ومراوغاته وتمريراته ليقدّم من خلالها راوئعه الكروية، بل إن لديه الكثير الكثير، حتى ما هو لدى الآخرين مستحيل.

 

  • سواريز ولاعبين آخرين من الأوروغواي أمام ميسي
    سواريز ولاعبين آخرين من الأوروغواي أمام ميسي

 

  • ... وهنا أيضاً
    ... وهنا أيضاً

 

  • ... وفي مواجهته حتى وهو يسدّد على المرمى
    ... وفي مواجهته حتى وهو يسدّد على المرمى