كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم

منتخب الأوروغواي الذي كان أول من يحصد لقب المونديال عام 1930 سيخوض منافسات كأس العالم للمرة الـ16 في تاريخه، وسيلعب ضمن المجموعة الثامنة.

  • كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم
    كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم (غيتي إيمجز)

عندما نستحضر الأوروغواي وكأس العالم، نتذكّر أن هذا البلد اللاتيني كان أول من استضاف هذه البطولة وحقَّق لقبها عام 1930، كما نتذكَّر أيضاً لقبه الثاني في كأس العالم في البرازيل عام 1950، لكن المنتخب غاب عن الواجهة لسنوات حتى بلغ نصف نهائي مونديال 2010.

وعندما نستحضر الأوروغواي، لا بد أيضاً من ذكر بعضٍ من هذه الكلمات: "ليس هناك أي أرباح تُجنى حين يتحوَّل الرجل لبرهة إلى طفل يلعب بالكرة مثلما يلعب الطفل بالبالون، ومثلما تلعب القطة بكبة خيوط... يركض لاهثاً إلى الهاوية، وكأنّ المجد في السماوات ينتظره في جانب. وفي الجانب الآخر، هوة الدمار". هذه كلمات خالدة في وصف كرة القدم، كتبها شاعر كأس العالم إدواردو غاليانو في كتابه "كرة القدم ما بين الشمس والظل".

في الأوروغواي، يمكنك أن تلاحظ كرة القدم بين الشمس والظل. من الظلال والأحياء الفقيرة، خرج لاعبون إلى الشمس ونورها، وأثبتوا أنفسهم بين كبار اللعبة، ليصلوا إلى كأس العالم للمرة الـ15 في تاريخهم.

منتخب الأوروغواي.. ما بعد أوسكار تاباريز

  • كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم
    تعاقد الاتحاد الأوروغوياني مع أوسكار تابتريز في العام 2006 (رويترز)
  • كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم
    استلم دييغو ألونسو مهام تدريب منتخب الأوروغواي في العام 2021 (رويترز)

في آذار/مارس 2006، تعاقد الاتحاد الأوروغوياني لكرة القدم مع "المعلم" وسيد المدربين في البلد أوسكار تاباريز، الذي بقي على رأس الجهاز الفني حتى عام 2021. ولا شكّ في أن الكثير من اللاعبين مدينون له، لأنهم تتلمذوا عليه. وقد كان مؤمناً دائماً باللاعبين الشباب ومنحهم فرصة في المنتخب الأول.

تاباريز أعاد الأوروغواي إلى خارطة الكرة العالمية. ومع تقدّمه في السن، لم يعد بالعطاء نفسه، لكنه أسَّس فكراً كروياً متوارثاً، ومنح الأوروغواي هُوية تتميز بالشراسة الدفاعية والقوة البدنية العالية، وهذا أكثر ما يميز الفريق اليوم.

اقرأ أيضاً.. افتتاح كأس العالم "قطر 2022"

بعد تاباريز، جاء الدور على دييغو ألونسو لقيادة منتخب الأوروغواي، والذي سيكون حاضراً مع المنتخب في كأس العالم قطر 2022، بعدما عُين في 15 كانون الأول/ديسمبر 2021 مدرباً.

في الأسلوب العام، لم يتغير الكثير مع ألونسو، لكن الفريق يظهر بشكل جذاب أكثر، ويقدم كرة قدم متطورة أكثر، إلا أنَّ بعض الثوابت لم تتغير، منها الدفاع المتأخر والتكتل في العملية الدفاعية، فضلاً عن الضّغط على حامل الكرة واللعب بقوة بدنية كبيرة.

أبرز اللاعبين

  • كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم
    كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم (صفحة منتخب الأوروغواي في تويتر)

تأهَّل منتخب الأوروغواي إلى كأس العالم بعدما حلَّ ثالثاً في تصفيات أميركا الجنوبية خلف البرازيل والأرجنتين. جاء ذلك بفضل لاعبين يخوضون آخر مونديال في مسيرتهم، ومنهم لويس سواريز وإدينسون كافاني، وهما الهدّافان التاريخيان للمنتخب برصيد 67 هدفاً للأول و57 هدفاً للثاني.

وبرز في صفوف الأوروغواي لاعب وسط ميدان ريال مدريد الإسباني فيديريكو فالفيردي ومهاجم ليفربول الإنكليزي داروين نونيز، فضلاً عن لاعب وسط توتنهام الإنكليزي رودريغو بنتانكور، ومدافع خيتافي الإسباني داميان سواريز.

حظوظ منتخب الأوروغواي في كأس العالم 2022

  • كرة القدم ما بين الشمس والظل.. الأوروغواي في كأس العالم
    لحظة تصدّى سواريز لكرة منتخب غانا على خط المرمى (غيتي إيمجز)

سيلعب منتخب الأوروغواي في كأس العالم قطر 2022 في المجموعة الثامنة التي تضم البرتغال وغانا وكوريا الجنوبية. ولا شكّ في أن مواجهة غانا سيكون لها وقع خاص بعدما حدث في ربع نهائي كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010، عندما تصدّى سواريز للكرة على خط المرمى، حارماً المنتخب الأفريقي من الوصول إلى نصف نهائي المونديال.

وفيما يخصّ حظوظ منتخب الأوروغواي في البطولة، فقد نراه يذهب بعيداً، لأنه يملك كل المقومات لفعل ذلك. صحيح أنه فريق متحفظ دفاعياً، لكن أرقامه الهجومية جيدة، وتدلّ على أنه قادر على التسجيل حين يريد ذلك.

اقرأ أيضاً.. منتخب بلجيكا.. فرصة أخيرة في كأس العالم لجيل "ذهبي"