التعريفات #الحرب

أسئلة تخطئ الأهداف

أسياد هذه الحرب البعيدون جغرافياً عنها والمسؤولون عن وضع الخطّة والأهداف الخفية لا يعنيهم أبداً من الذي سينتصر أو سيُهزم لأنهم مدركون أنّ الجميع خاسرون خسارة لا يمكن استردادها على مدى عقود.

نحو إصلاح ما تخرّب في العراق.. إعمار ‏الآثار وإحياء التراث

لقد أدّى وقوع هذه المدن تحت نيران الحرب إلى التدمير، وخصوصاً مواقعها التاريخية والثقافية التي تشهد على روح التسامُح والتعايُش بين سكّانها، إذ أصبحت مواقع كموقع نمرود، ضريح النبي يونس، جامع النوري ومأذنته الحدباء أثراً بعد عين بسبب المعارك التي دارت في هذه المدن.

للحروب... وجوه أخرى

تلك الوجوه الجديدة تنتج تأثيراً دائماً وكبيراً على وعي مواطني الشعوب مغيرة عقليتهم وقيمهم ومدمرة لتراصهم ومفقدتهم لهويتهم الوطنية محدثة كارثة اجتماعية أدت إلى زوال ثقتها وأحلامهم وإلى خيبة الأمل في وجودهم وتاريخهم وثقافتهم ومواردهم.

.. وأي ساعة الحرب؟

يرتفع منسوب الجدل والثرثرة لدى الشعوب غير المنتجة. يُبدع العرب في هذا المجال، وعادة ما تترافق الثرثرة مع المبالغة كإحدى النتائج المتوقعة لملء النقص. وقد أبتلينا في الشرق الأوسط عامةً بوفرة في المحللين وندرة في الاستراتيجيا.

"مدينة الصور" للكاتب لؤي حمزة عباس

صدر حديثاً عن دار الرافدين للطباعة والنشر والتوزيع في بيروت كتاب "مدينة الصور" للكاتب لؤي حمزة عباس.

هي الحرب إذن..من تفجير ديمونة إلى تحرير حزب الله للجليل

الحرب القادمة، كما تتوقّعها الأجهزة الصهيونية، سوف تبدأها (إسرائيل حتماً وكعادتها التاريخية) لكنها لن تعرف كيف تُنهيها، لأن "الخصم" الذي تقاتله مازال رغم كل "الاختراقات" مجهولاً، في تسليحه وقوّته، مجهولاً في مخطّطاته وأهدافه، والملامح العامة للحرب القادمة تقول أن هذا (الخصم) لن يكتفي فقط بالإيلام السطحى للكيان، بل بالضرب الجذري في بُنية وجوده وتفوّقه، إن (ديمونة) كمفاعل نووي مُستهدَف وقد ينفجر بصاروخ من الصواريخ الحديثة التي بات يمتلكها حزب الله وسوريا ومقاومو غزّة، وسيكون للانفجار المباشر أو لحاويات غاز الأمونيا السام المتواجدة في ميناء حيفا

دوي الإنفجارات في سماء المستوطنات يثير ذعر الإسرائيليين

أصوات انفجارات الصواريخ الإعتراضية الإسرائيلية التي أطلقت باتجاه الصواريخ السورية ودوي صفارات الأنذار في أرجاء المستوطنات الحدودية أيقظا الذعر الكامن في قلوب المستوطنين وذكراهم بأجواء الحرب.

الأطفال أول ضحايا الحرب في اليمن

الأطفال هم أكثر من يدفع الثمن في الحرب على اليمن. المئات قتلوا جرّاء الغارات السعودية والمآسي لا تقف عند حدود القتل وإنما تصل إلى حد التدمير النفسي للأطفال ولاسيما لدى أولئك الذين أصيبوا بتشوّهات دمّرت مستقبلهم.

30-05-2015

الضيوف: -د. عبده اللقيس – خبير في العلاقات الدولية ، ستيفان دوجاريك – المتحدث الرسمي بإسم الأمين العام للأمم المتحدة ، د. توفيق السيف – باحث في العلوم السياسية ، اللواء محمود زاهر – خبير أمني واستراتيجي ، الرائد محمد حجازي – المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي .