التعريفات #الميادين_الثقافية

إسماعيل فهد إسماعيل

وثّق الشرارة الأولى للحرب الأهلية اللبنانية.. ماذا تعرفون عن إسماعيل فهد إسماعيل؟

جبرا إبراهيم جبرا

اعتبر بعض روايات محفوظ مجرد تمارين وقال إن الفلسطينيين كلهم شعراء.. من هو جبرا إبراهيم جبرا؟

إبراهيم نصر الله

يواصل رسم ذاكرة فلسطين روائياً.. ماذا تعرفون عن إبراهيم نصر الله؟

باريس تكرّم صاحب "استيريكس"

تدشين تمثال في باريس لكاتب سيناريو الرسوم المتحركة رينيه جوسيني.

رحيل

عاد ليستيقظ كل صباح ويرتشف القهوة ، ليركب الحافلة، ليصعد القطار ذهاباً وإياباً، ولعودتها المرتقبة عاد.

غابرييل غارسيا ماركيز

يقول إن مهنته الحقيقية هي ساحر حتى جعلنا نصدق الخرافة.. ماذا تعرفون عن غابرييل غارسيا ماركيز؟

عن محمد حسن خليفة الذي نظر والده ناحيته وابتسم

لم يُشبع زميلنا الشاب محمد حسن خليفة فرحته بمجموعته القصصية الأولى. لم يبلغ حفل توقيعه، لكنه مات داخل معرض القاهرة للكتاب بين الكتب التي أحبها وأحبته.

معرض رسم.. "تحية تكريمية للجاز" في الجزائر

الرسام الجزائري نور الدين شقران يدشّن معرضاً للرسم المعاصر بمثابة "تحية تكريمية للجاز".

عيد ميلاد سعيد سيدي الشعب

وأنت يا سيّدي الشعب تُصلَبُ من المحيط إلى الخليج.

العاملات الأجنبيات... واجبات بلا حقوق

ليتنا نعتنق الإنسانية وننظر بعين الرحمة لبشر مثلنا لا يختلفون عنا سوى بظروفهم.

إتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين يتذكر معين بسيسو

"الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين" يصدر بياناً يجدد فيه الوفاء للشاعر الفلسطيني معين بسيسو بمناسبة الذكرى الـ 36 لرحيله.

بناة قلعة بعلبك.. فضائيون أم عمالقة؟

حتى زماننا الحاضر، تستمر الخلافات حول طريقة بناء صروح بعلبك، وهي أضخم مجمّع تاريخي في منطقة البحر المتوسط.

معرض القاهرة الدولي للكتاب "يستعيد شبابه"؟

انطلاق الدورة الـــ 51 من (معرض القاهرة الدولي للكتاب)، ووزيرة الثقافة المصرية تقول إن المعرض استعاد شبابه بعد 50 عاماً من انطلاقه. 

يا أُختَ زينب.. أسميتُك ريتّا

البارحة قرّرت تجديد السلام مع دمشق. مددت لها يدي.

بني المرجة يلقي الضوء على سور دمشق

نزار بني المرجة يستعرض التحولات التي شهدتها دمشق وموقع سورها ودوره في التبدلات العمرانية والمعيشية لسكان العاصمة السورية عبر العصور.

شادي - شادية

انتشر اسمه في لبنان وبلاد الشام بفضل السيدة فيروز.. من هو شادي؟

جورج البهجوري.. فنان عالمي يهدي لوحاته لمقاهي القاهرة

منذ عودته من باريس في تسعينيات القرن الماضي، اعتاد أن يهدي جيرانه لوحات بتوقيعه؛ ليعلّقوها في مقاهيهم، كما اعتادوا أن يبادلونه المحبة والاحترام.