التعريفات #علي_باباجان

مأزق إردوغان.. كيف يتخلص من غول وداود أوغلو وباباجان؟

مُعطيات ترشّح تركيا لسلسلة من التطوّرات والمفاجآت سبق أن استعدّ لها إردوغان، الذي بات عليه في سبيل بقائه في السلطة التخلّص بأسرع ما يمكن من باباجان ودواوود أوغلو وغول، مهما كلّفه ذلك.

وزير الخارجية التركي الأسبق يؤكد أن البلاد تتجه نحو نفق مظلم

حذّر وزير الخارجية التركي الأسبق علي باباجان من مخاطر حكم الرجل الواحد، وقال إنه يتطلع إلى تشكيل حزب سياسي جديد نهاية العام. وأكد باباجان في أول ظهور إعلامي له بعد إستقالته من حزب العدالة والتنمية أن تركيا وبسبب غياب الديموقراطية تتجه نحو نفق مظلم.

وزير الاقتصاد التركي السابق: تركيا في نفق مظلم

نائب رئيس الوزراء التركي السابق يحذّر من مخاطر "حكم الرجل الواحد"، ويتطلع إلى تشكيل حزب سياسي جديد بنهاية العام الجاري.

العدالة والتنمية: أردوغان في وضع لا يحسد عليه؟

يراهن الكثيرون على التدابير التي سيتخذها الرئيس أردوغان لمواجهة الهجمات اللاحقة التي سيشنها أعداؤه طالما أنه يملك كل أدوات السلطة باستثناء أصوات الناخبين، وأثبتت الاستطلاعات أن غالبيتهم قد سئموا من سياسات أردوغان الداخلية والخارجية.

الرفيقان العدوان إردوغان وغول

لم يفاجئ وزير الاقتصاد السابق علي باباجان أحد عندما أعلن استقالته من حزب العدالة والتنمية وهو عضو فيه منذ تأسيسه عام 2001 حيث شغل العديد من المناصب في الحكومات السابقة ومنها وزير دولة ثم نائب رئيس وزراء ووزير اقتصاد ولفترة قصيرة وزيراً للخارجية. وجاء الإعلان هذا بعد المعلومات التي تحدثت عن استطلاعات للرأي أجراها باباجان تبين فيها أن 18% من الذين يصوتون عادة للعدالة والتنمية يتمنون ميلاد حزب جديد ينقذ البلاد من المشاكل التي تعاني منها داخلياً وخارجياً خاصة في المجال الاقتصادي وهو الموضوع الذي يختص به باباجان المعروف عنه علاقته الواسعة مع الأوساط المالية العالمية والأمريكية منها بالذات.