التعريفات #فنلندا

فنلندا تعزل عاصمتها تجنباً لتفشي كورونا في البلاد

المنطقة المشمولة بقرار العزل في فنلندا هي مقاطعة أوسيما التي يسكنها حوالي 1.7 مليون وبلغ عدد المصابين فيها أكثر من 500 شخص.

دراسة: 100 سنة أخرى لتحقيق المساواة بين الجنسين عالمياً

تقرير "الفجوة بين الجنسين" الصادر عن المننتدى الاقتصادي العالمي يؤكّد أن العالم لا يزال يحتاج حوالى 100 عام ليشهد تحقق المساواة بين الجنسين.

سانا مارين أصغر رئيسة وزراء في العالم

سانا مارين (34 عاماً) تصبح أصغر رئيسة وزراء في العالم بعد تأييد مجلس النواب الفنلندي لها

أصغر رئيسة وزراء في العالم... فنلندية

الحزب الاشتراكي الديمقراطي الفنلندي الذي يقود حكومة ائتلافية تضم 5 أحزاب يختار وزيرة النقل سانا مارين عن عمر 34 عاماً لتصبح أصغر رئيس حكومة إلى الآن وذلك بعد استقالة رئيس الوزراء أنتي ريني.

سماعات مصنوعة من الفطر لخفض النفايات الإلكترونية

قام باحثون فنلنديون بصناعة سماعات من الخميرة والفطر، والتي يأملون أن تحل يوماً ما محل البلاستيك

زيارة بوتين إلى فنلندا تمهّد لإطلاق حوار شامل بين موسكو وواشنطن

زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لفنلندا تأتي مقدمة لإطلاق حوار شامل بين موسكو وواشنطن حول قضايا العصر، ولا سيما أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب لم يستبعد عودة روسيا إلى مجموعة الكبار وهلسنكي مستعدة مجدداً لمد الجسور.

ظريف: إيران ليست مهتمة بإجراء محادثات مع واشنطن

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يؤكد أن إيران ليست مهتمة بإجراء محادثات مع واشنطن. ويقول لدى وصوله هلسنكي إن الجولة تهدف إلى إجراء مشاورات مع المسؤولين الأوروبيين

موسكو تنتظر من واشنطن نديةً في العلاقات ولكن ليس على حساب المصالح والحلفاء

عاصمة الشمال الفنلندي، مدينة روفانييمي، استضافت اجتماعاً لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأميركي مايك بومبيو. هذا الحدث الذي عقد على هامش اجتماع مجلس القطب الشمالي، من الصعب بمكان، التقليل من أهميته لجملة من الأسباب.

لقاء بين وزيري الخارجية الروسي والأميركي في فنلندا

محادثات جمعت وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره الأميركي مايك بومبيو في فنلندا بتكليف من رئيسيهما، ما يظهر أن واشنطن أخذت في التعامل بجدية مع دور موسكو في القضايا العالمية وهو ما يعيد إلى الأذهان أيضاً توازنات زمن الحرب الباردة.

الفنلنديون ينتخبون برلماناً لبلدهم

حقق يساريو فنلندا أول فوز لهم في الانتخابات التشريعية منذ عشرين 20 عاماً بتقدمهم بفارق ضئيل جداً على اليمين المتشدد الذي حل ثانياً. الخاسر الأكبر في الانتخابات هو حزب الوسط بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته، وسيحصل الحزب الاشتراكي الديموقراطي على أربعين 40 مقعداً في البرلمان المؤلف من مئتي 200 مقعد، مقابل تسعة وثلاثين 39 مقعداً سيشغلها حزب "الفنلنديين الحقيقيين" اليميني المتشدد.