نحن إذاً أمام تقنيَّة تتعاون "إسرائيل" وتركيا والسّعودية والأردن في تمويل نشاطاتها، بغضّ النظر عن العقل المدبّر الذي يقف وراءها

من تقنيات التجسّس العربيّة على الشّعوب

المزيد