"فايرسايد" تطبيق جديد يتيح لصنّاع المحتوى التفاعل مع الجمهور خلال البثّ الحيّ

فايرسايد" تطبيق جديد يتيح لصنّاع المحتوى التفاعل مع الجمهور من خلال البثّ الحيّ.

  •  تصميم ( لوغو) التطبيق الجديد
    تصميم ( لوغو) التطبيق الجديد "فايرسايد"

انطلق تطبيق "فايرسايد" الذي شارك في تأسيسه رجل الأعمال مارك كوبان، إلى جانب عدد من المطوّرين والرائدين في هذه المجال، منهم الأميركية -الإيرانية الأصول- فالون فاطمي، اليوم الثلاثاء، لمساعدة المدوّنين والموسيقيين وغيرهم من صنّاع المحتوى المحترفين في تقديم العروض المباشرة، مع توافر إمكان التفاعل مع الجمهور.

وتم إطلاق التطبيق في وقت يركز فيه عمالقة التواصل الاجتماعي والشركات الناشئة بنحو متزايد على ميزات البث والتفاعل المباشر. وعلى سبيل المثال، يقدم "تويتش" و"يوتيوب" بثاً حياً للفيديوات، بينما أطلق فيسبوك وتويتر خدمة المحادثات المباشرة في غرف صوتية.

وقالت فالون فاطمي، الشريكة المؤسّسة في "فايرسايد"، إن "الأداة التي صنعناها هي استوديو إنتاج على الهاتف".

وسيتمكن صنّاع المحتوى من إطلاق العروض التفاعلية من هواتفهم باستخدام تطبيق "فايرسايد"، الذي سيقوم بتسجيل العرض ونسخه آلياً.

كما يتيح "فايرسايد" للمستخدمين بثّ عروضهم تلقائياً على منصات أخرى، مثل "يوتيوب" و"فيسبوك" و"تويتش"، ما يسهّل عملية معقدة إذا رغب صنّاع المحتوى في توزيعه في عدة منصات، بحسب ما تقول فاطمي.

هذا وكانت فاطمي قد غرّدت بفيديو يظهر الإعلان عن التطبيق، فأرفق مارك كوبان التغريدة بتعليق: "هذه هي الساحة الافتراضية الذروة، من أجل صانعي المحتوى".

وبإمكان صنّاع المحتوى أيضاً كسب المال من عروضهم عن طريق بيع تذاكر للدخول الافتراضي أو عرض فواصل إعلانية.

وتقول فاطمي إن "إمكان التعرّف على ردود فعل المستمعين عبر سماع أصواتهم أثناء العرض في توقيت البثّ، يمكن أن يساعد المبدعين على تحسين  محتواهم".

و"فايرسايد" هو أحدث مشروعات كوبان، وهو أيضاً مستثمر في شركات ناشئة أخرى مثل تلفزيون "سامبا" وخدمة البث على الإنترنت "فيلو".