غياب الشهيد المهندس ترك أثره على المستوى السياسي في العراق

غياب الشهيد أبو مهدي المهندس ترك أثره على المستوى السياسي في العراق لكونه كان شخصية جامعة، فالمعروف أن الشهيد كان يؤدي دوراً فاعلاً في حل إشكالات المشهد السياسي العراقي وتجلى ذلك واضحاً بما شهدته الحالة العراقية من تعقيدات بعد استشهاده.